أسباب خفقان القلب وضيق التنفس ودوخة

سوف نتناول في هذا المقال شرح أسباب خفقان القلب وضيق التنفس ودوخة بالتفصيل وسوف نقوم بتوضيح أهم الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع والتي تشغل تفكير الفئات العمرية المختلفة من الأشخاص خاصةً عندما يتعلق الأمر بصحة القلب لذلك خصصنا هذا المقال لتقديم يد العون لهم.

تابع معنا عزيزي القارئ قراءة هذا المقال لمعرفة أسباب خفقان القلب وضيق التنفس ودوخة ، وأهم أعراض خفقان القلب وضيق التنفس ودوخة، كيف يمكن تشخيص خفقان القلب؟ ماهو معدل ضربات القلب الطبيعي أثناء الراحة؟ ما هي أهم العوامل التي تؤثر على معدل ضربات القلب أثناء الراحة؟ وبعض النصائح الهامة للوقاية من الخفقان والحفاظ على صحة القلب.

ما هي أعراض خفقان القلب وضيق التنفس والدوخة ؟

في كثير من الأحيان تظهر أعراض خفقان القلب وأعراض ضيق التنفس والدوخة في نفس الوقت، وعند حدوث ذلك يجب على الفور التوجه إلى أقرب مستشفى أو طبيب لمعرفة أسباب خفقان القلب وضيق التنفس ودوخة ولتجنب حدوث أى مضاعفات أو مخاطر.

خفقان القلب هو تسارع نبضات القلب نتيجة عدة أسباب سوف نطرحها لاحقاً، وضيق التنفس عبارة عن الشعور بصعوبة أخذ النفس بشكل طبيعي وأسبابها سندرجها أيضاً لاحقاً.

وفيما يلي نعرض لكم أهم أعراض خفقان القلب وضيق التنفس والدوخة:-

  • الانصمام الرئوي، والذي يسبب صعوبة التنفس وهذا بدوره يؤدي إلى حدوث ألم في الصدر يزداد وينتشر في الرقبة والذراع.
  • النوبات القلبية، والتي تتسبب في الشعور بألم في منطقة الصدر أو الإحساس بالضغط في الصدر.
  • زيادة معدل ضربات القلب بشكل سريع.
  • الإجهاد الجسدي.
  • الشعور بالدوار.
  • الغثيان.

ما هي أسباب خفقان القلب وضيق التنفس ودوخة ؟

أسباب خفقان القلب وضيق التنفس ودوخة متعددة ويُحتمل وجود أكثر من سبب في الحالة الواحدة سنذكر أبرزها في السطور القادمة.

الأسباب المحتملة لخفقان القلب وضيق التنفس ودوخة هي:-

  • الإصابة بمرض الشريان التاجي، ويحدث هذا النوع من الأمراض نتيجة تراكم الأملاح في شرايين القلب، وهذا بدوره يؤدي إلى عدم وصول الدم المحمل بالأكسجين بشكل كافي لعضلة القلب وبالتالي تتسارع نبضات القلب ويحدث ضيق فى التنفس ودوخة.
  • اضطراب معدل ضربات القلب، حيث يعمل القلب بنمط معين إذا حدث أي خلل في هذا النمط الطبيعي يؤدي ذلك إلى حدوث ألم في الصدر يزداد سوءً مع زيادة التنفس وقد يؤدي إلى حدوث إغماء.
  • قصور القلب، وفي هذه الحالة يقوم القلب بضخ الدم إلى جميع أعضاء الجسم بشكل أبطأ مما يؤدى إلى حدوث مضاعفات لبقية أعضاء الجسم وبالتالي إجهاد القلب.
  • نمط الحياة غير الصحي، ويتمثل في الإفراط في تناول المواد الكحولية والكافيين وكذلك التدخين والعادات السلبية.
  • نوبات الهلع، والتي تحدث نتيجة القلق والتوتر المفرط وتؤدي إلى التعرق والغثيان وارتعاش الجسم.
  • الأدوية، حيث يكون للأدوية دور كبير في التأثير على عضلة القلب.
  • السمنة المفرطة.

بالإضافة إلى تلك الأعراض يُعد ارتفاع درجة حرارة الجسم وانخفاض ضغط الدم وكذلك انخفاض مستوى السكر في الدم والغدة الدرقية النشطة من أهم أسباب خفقان القلب واضطراب ضرباته وضيق التنفس والدوخة.

هل خفقان القلب حالة مرضية ؟

لا، يمكن أن يكون خفقان القلب ناتج من عدة أسباب لا تتعلق بوجود أى من الأمراض وتختلف أسباب خفقان القلب وضيق التنفس ودوخة وتتضمن ما يلي:-

  • الإضطرابات الهرمونية والنفسية التى تتعلق بموعد الحيض أو حدوث حمل.
  • الإفراط في تناول الكافيين أو الكحول.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية العنيفة.
  • الإجهاد الجسدي والنفسي.
  • الإجهاد العاطفي.
  • أدوية البرد.
  • التدخين.

ما هو معدل ضربات القلب الطبيعي أثناء الراحة؟

في ضوء الحديث عن أسباب خفقان القلب وضيق التنفس ودوخة نتحدث عن معدل ضربات القلب الطبيعي أثناء الراحة، ولكن سوف نقوم أولاً بتوضيح أن هناك ثلاث طرق عامة لوصف معدل ضربات القلب وهم ، نبض طبيعي ونبض سريع ونبض بطئ.

معدل ضربات القلب أثناء الراحة مثل الاسترخاء أو الجلوس يكون حوالي 60-100 نبضة في الدقيقة الواحدة، فعندما تتسارع ضربات القلب تكون أكثر من 100 نبضة في الدقيقة الواحدة، والعكس صحيح فعندما يصبح نبض القلب بطئ يكون معدل ضربات القلب أقل من 60 نبضة في الدقيقة الواحدة.

معدل ضربات القلب يُعد علامة مهمة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل مرض الشريان التاجي أو قصور الصمامات.

كما أكدت الدراسات العلمية الحديثة أن معدل ضربات القلب الطبيعي أثناء الراحة يكون مثالي عندما يتراوح نبض القلب بين 50-70 نبضة في الدقيقة الواحدة، أما بالنسبة للأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل يومى يتراوح لديهم معدل ضربات القلب ما بين 40-60 نبضة في الدقيقة الواحدة.

هل خفقان القلب طبيعي في حالة بذل مجهود؟

نعم، ففي حالة بذل مجهود تستهلك العضلات كميات الأكسجين وبالتالي تكون بحاجة إلى إمداد إضافي من الطاقة وهذا بدوره يؤدي إلى تسارع نبضات القلب لسد احتياجات العضلات من الأكسجين، كما هو الحال عند ممارسة التمارين الرياضية ففي هذه الحالة يقوم القلب بضخ الدم بكميات كافية إلى أعضاء وعضلات الجسم لتحقيق التوازن.

ما هي أهم العوامل التي تؤثر على معدل ضربات القلب أثناء الراحة؟

بعد التعرف على أسباب خفقان القلب وضيق التنفس ودوخة نعرض لكم أهم العوامل التى تؤثر على معدل ضربات القلب.

هناك عدة عوامل داخلية وخارجية تؤثر بشكل مباشر في حدوث اضطراب في معدل ضربات القلب أثناء الراحة ومنها ما يلي-:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم وانخفاضها بشكل مفاجئ، حيث يُعد الإرتفاع المفاجئ لدرجة حرارة الجسم عامل مهم من العوامل التي تعمل على تسريع معدل ضربات القلب حيث يقوم القلب بضخ الدم إلى سطح جلد الإنسان حتى يتمكن من تبريده، والعكس صحيح فعندما تكون حرارة الجسم منخفضة يندفع الدم لتدفئة الجسم.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم أو فقر الدم أو حدوث أي عدوى حينها يستجيب الجهاز المناعي لهذا الخطر وبالتالي يؤدي ذلك إلى تسارع نبضات القلب لتوفير متطلبات الجسم من الأكسجين.
  • الأنشطة الرياضية، حيث تؤدي ممارسة التمارين الرياضية إلى استجابة العضلات للمجهود المبذول وبالتالي تتسارع نبضات القلب لتوفير متطلبات هذه العضلات من الأكسجين.
  • انخفاض مستوى الجليكوجين المخزن في العضلات والأنسجة، حيث يؤدي ذلك إلى حدوث نقص في الطاقة وبالتالي تتسارع ضربات القلب لزيادة مستويات الطاقة في الجسم.
  • الإفراط في تناول الأدوية دون استشارة الطبيب، مثل المكملات الغذائية والأدوية غير المصرحة التي تؤثر على معدل نبضات القلب مثل المهدئات والكوكايين.
  • الإجهاد العاطفي، الذي يُحفز استجابة الجسم لإفراز بعض الهرمونات التي تؤثر على القلب وتزيد من سرعة ضخه للدم في جميع أنحاء الجسم.

متى تستدعي حالة خفقان القلب القلق الذهاب إلى الطبيب؟

هناك بعض الحالات التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب لتلقي الرعاية التامة والسيطرة على الوضع بشكل سريع لمنع حدوث أى مضاعفات، وهذه بعض الأعراض التى تمثل خطورة على صحة المريض:-

  • الشعور بوخز في منطقة الصدر.
  • ضيق التنفس بشكل مفاجئ.
  • فقدان الوعي بشكل مفاجئ.
  • النوبات القلبية المفاجئة.
  • تنميل الأطراف.
  • الدوخة والدوار.

نصائح للوقاية من الخفقان والحفاظ على صحة القلب

في نهاية الحديث عن أسباب خفقان القلب وضيق التنفس ودوخة هناك بعض النصائح الضرورية للوقاية من الخفقان والحفاظ على صحة القلب وسلامته نقدمها لكم ومن هذه النصائح ما يلي:-

  • الحفاظ على نظام غذائي صحي متكامل غني بالبروتينات والخضروات الطازجة.
  • تجنب الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية يومياً.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء مثل اليوجا.
  • تجنب تناول الأدوية غير المصرح بها.
  • الامتناع عن تناول المنشطات.
  • شرب الماء بكميات كافية.
  • النوم لساعات كافية.

الخلاصة

أسباب خفقان القلب وضيق التنفس ودوخة كثيرة وأغلبها لا يكون بالضرورة مؤشر لوجود خطر، ولكن الحفاظ على سلامة القلب من الأمور المهمة التي يجب أن نحرص عليها وذلك باتباع نصائح الأطباء لتجنب حدوث أي مخاطر ومضاعفات وللمحافظة على سلامة صحتنا التي هي هبة من الله سبحانه وتعالى.

ويجب على الأشخاص المتابعة الدورية مع المراكز الصحية إذا كانوا يعانون من نوبات متكررة أو غير متوقعة من خفقان القلب وضيق التنفس والدوخة المستمرة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top