ما هي أسباب فشل عملية قسطرة القلب؟

عند البحث عن أسباب فشل عملية قسطرة القلب نجد أن السبب الرئيسي وراء فشل تلك العملية في بعض الحالات هو قلة المهارة الفنية عند الطبيب الذي سيُجري عملية القسطرة، إذ تتطلب تلك العملية العديد من الخطوات الدقيقة والمتطورة، والتي تعتمد بشكل كبير على خبرة الطبيب في التعامل مع تلك الأجهزة، والعوائق التي تقابله أثناء إجراءات العملية.

لذلك لتجنب معظم أسباب فشل عملية قسطرة القلب يجب على المريض البحث عن الطبيب ذو الخبرة الذي سيُجري العملية على حساب أي شيء آخر.

إذ يضع الطبيب أثناء تلك العملية أنبوب مجوف يسمى القسطرة في أحد الأوعية الدموية عن طريق الفخذ أو الذراع، ثم يمرر تلك القسطرة حتى تصل إلى الشريان الأورطي المتصل بالقلب، وبمجرد وصول القسطرة لهذا الشريان يمكن للطبيب فحص القلب بصورة فعالة من أي عيوب تصيب القلب وتؤثر على الوظيفة الخاصة به.

ما هي عملية قسطرة القلب؟

يبدأ الطبيب في عملية قسطرة القلب بوضع أنبوب مجوف داخل أحد الأوعية الدموية عن طريق الفخذ أو الذراع ويسمى القسطرة، بعد ذلك يمرر الطبيب هذا الأنبوب حتى يصل إلى الشريان الأورطي المتصل بالقلب.

وعند وصوله إلى الشريان الأورطي يفحص الطبيب القلب بصورة مفصلة، ويبحث عن بعض الأسباب والأجزاء التالفة في القلب والتي تمنع أداء القلب للوظيفة الخاصة به في الجسم بشكل مثالي. وعند إيجاد تلك المشكلات يمكن حلها عن طريق القسطرة كذلك، وفي الغالب ما تكون أسباب فشل عملية قسطرة القلب متعلقة بالطبيب الذي سيُجري العملية.

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية قسطرة القلب؟

يوجد العديد من أسباب التي تدفع إلى إجراء تلك العملية، وتكون تلك الأسباب خطيرة على المريض في معظم الحالات، ولذلك لا يجب على المريض البحث عن أسباب فشل عملية قسطرة القلب قبل البحث عن ما يمكن أن تسببه بعض تلك المشكلات في جسده في حالة عدم الخضوع لتلك العملية، ومن تلك الأسباب ما يلي:-

  • ضعف عضلة القلب، وهو من أخطر أمراض القلب والذي يتسبب في اللجوء لتلك العملية.
  • يمكن أن يكون الفشل في أحد صمامات القلب، هو السبب وراء اللجوء لتلك العملية.
  • قد يحدث فشل في عضلة القلب تمنعها من ضخ الدم بصورة كافية للجسم وتراكم الدم في الرئتين.
  • يحدث تصلب الشرايين بسبب تراكم الدهون والمواد الأخرى في الدم، هو السبب الأكثر شيوعًا للخضوع لتلك العملية.
  • بعض العيوب الخلقية التي يمكن أن يولد بها الطفل مثل وجود مشكلات في البطين الأيمن للقلب أو في صمامات القلب.

ما هي مخاطر عملية قسطرة القلب؟

يوجد بعض المخاطر في تلك العملية مثلها كمثل معظم العمليات الجراحية، ويمكن أن تكون تلك المخاطر أحد أسباب فشل عملية قسطرة القلب في وقت لاحق ومن تلك المخاطر ما يلي:-

  • حدوث مشكلات مؤقتة في ضربات القلب.
  • الشعور بالألم، إذ يتم وضع القسطرة في الجسم.
  • يمكن أن يحدث تمزق في بطانة الشريان وانسداد الشريان التاجي.
  • ممكن أن يصاب المريض بعدوى، إذ يتم وضع القسطرة في الجسم.
  • حدوث كدمات أو نزيف في مكان إدخال القسطرة للجسم مثل الفخذ أو الذراع.
  • يمكن أن يحدث للمريض تجلط في الدم، أو تلف في بعض الأوعية الدموية التي تمر بها القسطرة.
  • في بعض الحالات الخطيرة قد يصاب المريض بنقص التروية في القلب، أو ألم في الصدر أو النوبات القلبية.

ما هي خطوات عملية قسطرة القلب؟

لتجنب معظم أسباب فشل عملية قسطرة القلب يجب مراعاة التدرج في خطوات العملية بشكل سليم والتي تنقسم إلى:-

  • في البداية يجب على المريض تفريغ المثانة.
  • قد يحلق مقدم الرعاية المنطقة التي يتم إدخال القسطرة فيها.
  • سيضع الطبيب خط في الوريد الخاص بالذراع، وذلك لكي يتم حقن الصبغة من خلاله.
  • سيتم وضع المريض تحت الكثير من أجهزة قياس الضغط وضربات القلب والأشعة القلبية.
  • بعد ذلك يعطي طبيب التخدير المريض جرعة كافية من المخدر لإجراء العملية.
  • بعد ذلك سيضع الطبيب القسطرة في الجسم، حتى تصل الشريان الأورطي ثم يتم حقن الصبغة في الجسم.
  • بعد حقن الصبغة في الجسم، يأخذ الطبيب سلسلة من الأشعة السينية للقلب والشرايين للبحث عن العيوب في القلب.
  • بعد تحديد العيب في القلب وإصلاحه يبدأ الطبيب بإخراج القسطرة من جسم المريض، والغلق مكان إدخال تلك القسطرة بواسطة الغرز أو أحد الطرق الأخرى.

ولتجنب أحد أسباب فشل عملية قسطرة القلب الرئيسية يجب اختيار الطبيب المناسب لتلك العملية، ويعد الدكتور محمد نبيل عبد الجواد واحد من أهم الأطباء في مجال جراحة القلب وأكثرهم خبرة.

ما هي مدة عملية قسطرة القلب؟

في الغالب ما تستغرق العملية ساعة بالنسبة للمريض، ولكن خبرة الطبيب الفنية قد تساعد في تقليل وقت العملية، ولكن لا يجب على الطبيب التفكير في الوقت على حساب إتقان الإجراءات أثناء العملية، كذلك يمكن أن يساعد الطاقم الطبي المشارك في العملية وانسجامه في تقليل وقت العملية.

كم تكلفة عملية قسطرة القلب؟

تعد عملية قسطرة القلب من العمليات المكلفة، وذلك يكون بسبب التقنيات المستخدمة في العملية والخبرة الخاصة بالطبيب الذي سيُجري العملية، ولتجنب الوقوع في أحد أسباب فشل عملية قسطرة القلب لا يجب تفضيل التكلفة المنخفضة على حساب خبرة الطبيب، وفي الغالب ما تتراوح التكلفة من 20000 إلى 25000 جنيه.

ما هي نسبة نجاح عملية قسطرة القلب؟

تتراوح نسبة إخفاق تلك العملية من 1% إلى 8%، لذلك فإن نسبة النجاح غالبًا ما تتعدى 90%.

ولكن يجب في جميع الأحوال الاعتماد على طبيب ذو خبرة فنية في مجال جراحة القلب والتقنيات المستخدمة في العملية، وذلك لزيادة نسبة نجاح العملية.

هل يعود المرض بعد عملية قسطرة القلب؟

في الغالب لا تعود المشكلة بعد العملية، ولكن في بعض الحالات وبسبب الأخطاء التقنية في العملية قد يصاب المريض ببعض المخاطر الخطيرة، والتي تؤثر على صحة المريض بشكل خطير وقد تتسبب في النوبات القلبية.

هل توجد مضاعفات لعملية قسطرة القلب؟

توجد بعض المضاعفات الخطيرة لتلك العملية، وتكون المضاعفات في هذه الحالة أخطر بكثير من أسباب فشل عملية قسطرة القلب، لذاك يجب تجنبها قدر المستطاع،ومن تلك المضاعفات ما يلي:-

  • حدوث سكتة دماغية.
  • الانسداد المفاجئ في الشريان التاجي.
  • حدوث نقص التروية وألم في الصدر والنوبات القلبية.
  • تمزق في بطانة بعض الشرايين التي تمر فيها القسطرة أثناء العملية.
  • تلف الكلى من الصبغة المستخدمة في العملية للتصوير بالأشعة السينية.

ما هي عوامل نجاح عملية قسطرة القلب؟

توجد بعض العوامل المهمة المؤثرة على نجاح العملية، ولكن تعد خبرة الطبيب في مجال جراحة القلب وفي التقنيات المستخدمة في العملية هي العامل الأكبر المؤثر على نجاح تلك العملية، وكذلك فإن التقنية المستخدمة لها دور في نجاح العملية، وتجانس الطاقم الطبي الذي يقوم بالعملية والصحة العامة للمريض الذي يخضع للعملية.

ما هي أسباب فشل عملية قسطرة القلب؟

يوجد بعض الأسباب المؤدية لفشل تلك العملية، ولكن يعد السبب الأول وراء فشل تلك العملية عدم خبرة الطبيب الكافية في مجال جراحة القلب، والخبرة التقنية في مجال عملية قسطرة القلب، لذلك يجب على المريض اختيار الطبيب المناسب للقيام بتلك العملية.

المصادر 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top