أهم المعلومات عن إصلاح وتغيير صمامات القلب

يحتوي القلب على أربع صمامات تحافظ على تدفق الدم في الاتجاه الصحيح. تشمل هذه الصمامات: الصمام التاجي والصمام ثلاثي الشرف والصمام الرئوي والصمام الأبهري. يحتوي كل صمام على طيات (وريقات أو شرفات) تفتح وتغلق مرة واحدة خلال كل نبضة قلب. في بعض الأحيان، لا تفتح الصمامات أو تغلق بشكل صحيح، مما قد يعطل تدفق الدم عبر القلب إلى الجسم ووقتها تحتاج إلى تدخل جراحي وإصلاح وتغيير صمامات القلب.

ما هي أمراض صمامات القلب؟

تحدث أمراض صمامات القلب عندما لا يفتح أو يغلق صمام أو أكثر من صمامات القلب بشكل صحيح. عندما يصيب المرض أكثر من صمام قلبي، نسمي الحالة مرض القلب متعدد الصمامات وتحتاج إلى إصلاح وتغيير صمامات القلب. وأمراض الصمامات هي:

  • التضيق: يحدث التضيق عندما تضيق فتحة الصمام وتحد من تدفق الدم.

  • التدلي: يحدث التدلي عندما ينزلق الصمام من مكانه أو لا تنغلق فتحات الصمام (الوريقات) بشكل صحيح.

  • القلس: يحدث القلس عندما يتسرب الدم للخلف عبر الصمام، أحياناً بسبب التدلي.

يمكن تصنيف مرض صمام القلب على أنه خفيف أو متوسط ​​أو شديد، ويمكن أن يؤدي إلى تضخم القلب أو قصور القلب، حيث يعتبر قصور القلب حالة طبية خطيرة لا يستطيع فيها القلب ضخ ما يكفي من الدم لتلبية احتياجات الجسم من الأكسجين وقد يحتاج إلى إصلاح وتغيير صمامات القلب إن لزم الأمر.

ما هي أعراض أمراض صمامات القلب؟

يمكن أن يتطور مرض صمام القلب بسرعة أو على مدى فترة طويلة عندما يحتاج المريض إلى إصلاح وتغيير صمامات القلب. عندما يتطور مرض الصمام بشكل بطيء، قد لا تظهر أعراض بينما تظهر الأعراض واضحة عندما يتطور مرض الصمام بشكل مفاجئ وتكون الأعراض:

  • ضيق في التنفس
  • ألم صدر
  • إعياء
  • دوار أو إغماء
  • حمى
  • زيادة الوزن بسرعة
  • عدم انتظام ضربات القلب

ما هو علاج أمراض صمامات القلب؟

في الوقت الحالي، لا توجد أدوية يمكنها علاج مرض صمام القلب. ومع ذلك، يمكن لتغييرات نمط الحياة والأدوية في كثير من الأحيان علاج الأعراض بنجاح أو تحسينها وتأخير المشاكل لسنوات عديدة. لكن في النهاية، تحتاج أمراض صمامات القلب إلى علاج جراحي إصلاح وتغيير صمامات القلب المعيبة.

قد يوصى بإصلاح وتغيير صمامات القلب، حتى إذا كان المرض لا يسبب أعراضاً. يمكن أن يمنع إصلاح الصمام أو استبداله الضرر الدائم للقلب والموت يعتمد قرار إصلاح أو استبدال صمامات القلب المفاجئ على العديد من العوامل، بما في ذلك:

  • شدة مرض الصمام
  • العمر والصحة العامة

أولًا: إصلاح صمامات القلب

يمكن لجراحي القلب إصلاح صمامات القلب عن طريق:

  • إضافة نسيج لسد الثقوب أو التمزق أو لزيادة الدعم في قاعدة الصمام
  • إزالة الأنسجة أو إعادة تشكيلها بحيث يمكن إغلاق الصمام بشكل أكثر إحكاماً

ثانيًا: استبدال صمامات القلب

في بعض الأحيان لا يمكن إصلاح صمامات القلب ويجب استبدالها. تتضمن هذه الجراحة إزالة الصمام المعيب باستشارة الطبيب مثل تغيير الصمام المترالي المصاب بالارتجاع بعد تطور الصمام من مرحلة الارتخاء واستبداله بصمام من صنع الإنسان أو بيولوجي. تُصنع الصمامات البيولوجية من أنسجة قلب خنزير أو بقرة أو أنسجة بشرية. يتم معالجة هذه الصمامات بشكل خاص، لذلك لا يحتاج الجسم إلى أدوية لمنع رفض الصمام.

تدوم الصمامات الصناعية من صنع الإنسان لفترة أطول من الصمامات البيولوجية وعادة لا يلزم استبدالها. في حين يتعين استبدال الصمامات البيولوجية بعد حوالي 10 سنوات، تتطلب الصمامات الاصطناعية تناول أدوية تمييع الدم لبقية الحياة حيث تمنع هذه الأدوية تكون الجلطات الدموية على الصمام. يمكن أن تسبب جلطات الدم نوبة قلبية أو سكتة دماغية. تزيد الصمامات الاصطناعية أيضاً من خطر الإصابة بالتهاب الشغاف.

أهم النصائح بعد جراحة إصلاح وتغيير صمامات القلب 

بعد جراحة الصمام، سيحتاج المريض إلى اتباع نظام غذائي صحي ليساعد الجسم على التعافي ويقلل من خطر حدوث مضاعفات.

أظهرت العديد من الدراسات أن اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات والبذور يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. يوفر النظام الغذائي الصحي للجسم الكثير من العناصر الغذائية الواقية للقلب مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والألياف الغذائية. ويجب أن يتضمن نظامك الغذائي ما يلي لضمان أفضل نتيجة بعد عملية إصلاح وتغيير صمامات القلب:

  • اللحوم أو بدائلها مثل البيض والبقوليات والمكسرات
  • الأسماك: تساعد الأسماك في الحصول على الكثير من أوميغا 3 الصحية للقلب
  • الحبوب
  • منتجات الألبان: يفضل أن تكون قليلة الدسم
  • الدهون الصحية: كمية قليلة من الدهون والزيوت الصحية من المكسرات والبذور والأفوكادو والأسماك الزيتية
  • الماء

يمكنك ايضا القراءة عن :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top