ارتجاع الصمام الثلاثي والزواج، هل له تأثير؟

يتساءل الكثير يوميًا عن العلاقة بين ارتجاع الصمام الثلاثي والزواج خوفًا من تأثر صحتهم الجنسية بسبب هذه المشكلة، وذلك بسبب ارتباط الصحة الجنسية ارتباطًا وثيقًا بصحة القلب والجهاز الدوري.

فالعلاقة بين ارتجاع الصمام الثلاثي والزواج تتمثل في التأثير السلبي الذي قد يسببه هذا الخلل على الدورة الدموية مما قد يؤدي إلى مشكلات أثناء ممارسة الجنس لكلا الزوجين، كما يرتبط ارتجاع الصمام الثلاثي والزواج والحمل بشكل كبير ببعضهم البعض.

تتناول الفقرات التالية كل ما يهمك حول ارتجاع الصمام الثلاثي وأسبابه وأعراضه، وطرق التشخيص، كما يتناول طرق العلاج، والعلاقة بين ارتجاع الصمام الثلاثي والزواج والعلاقة الزوجية.

ما هو ارتجاع الصمام الثلاثي؟

يتكون القلب من أربعة حجرات هم البطينين والأذينين، وتفصل بين هذه الحجرات مجموعة من الجدران والتي تحتوي على فتحات لمرور الدم بين هذه الغرف، وتسمى هذه الفتحات بالصمامات لأنها تنغلق وتنفتح حسب دورة الدم داخل القلب.

يفصل بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن صمام يُعرف بالصمام الثلاثي، هذا الصمام في حالته الطبيعية ينغلق بالكامل ليمنع رجوع الدم من البطين الأيمن للأذين الأيمن، وذلك عندما يضخ البطين الأيمن الدم للرئتين لتحميله بالأكسجين وتوزيعه على أجزاء الجسم.

إذا كنت مصابًا بارتجاع الصمام الثلاثي فهذا يعني أن هذا الصمام لا ينغلق بشكل كامل، مما يسبب تسريب الدم للأذين الأيمن عندما يضخ البطين الأيمن الدم، كما تتعدد أسباب هذا الخلل وتختلف من شخص لآخر، وتشمل ما يلي:-

عيوب خلقية في القلب منذ الولادة

قد يكون السبب وراء هذا الخلل هو عيب خلقي في الصمام، يؤثر على شكله ووظيفته أثناء تكون قلب الجنين في الرحم، فيما يُعرف باسم شذوذ إبشتاين.

اضطرابات وراثية

هناك بعض الاضطرابات التي يمكن إصابتك بها نتيجة لإصابة أحد أقاربك بها مثل متلازمة مارفان، وهي عبارة عن اضطراب في النسيج الضام يرتبط أحيانًا بارتجاع الصمام الثلاثي.

إصابة بطانة القلب

يمكن أن يؤدي التهاب شغاف القلب المعدي (إصابة في بطانة القلب) إلى تلف الصمام الثلاثي.

متلازمة السرطانات

متلازمة السرطانات، هي حالة نادرة تُنتج فيها الأورام السرطانية الموجودة في الجهاز الهضمي، والمنتشرة في الكبد أو العقد الليمفاوية مادة تسبب ضرر لصمامات القلب، وغالبًا ما تكون هذه الصمامات هي الصمام الثلاثي والصمامات الرئوية.

الإصابة في الصدر

قد يتسبب تعرضك لحادث سيارة أو التعرض لصدمة في الصدر بشكل عام، في حدوث تلف يسبب ارتجاع الصمام الثلاثي.

العلاج الإشعاعي

قد يتسبب تعرضك للإشعاع على الصدر لعلاج السرطان، في تلف الصمام الثلاثي وحدوث ارتجاع فيه.

أعراض ارتجاع الصمام الثلاثي

لا يسبب ارتجاع الصمام الثلاثي ظهور أي أعراض إلا في الحالات الشديدة، إذ أن حالات اكتشاف وجود ارتجاع الصمام الثلاثي تكون عند إجراء الفحوصات والاختبارات، ومن الأعراض التي يمكن أن تظهر عليك إذا كنت مصابًا ما يلي:-

  • الإعياء.
  • ضيق التنفس مع النشاط.
  • ضربات قلب غير منتظمة.
  • تورم في منطقة البطن، أو الساقين أو أوردة العنق.

تشخيص ارتجاع الصمام الثلاثي

تتضمن عملية تشخيص ارتجاع الصمام الثلاثي إجراء بعض الاختبارات والفحوصات لتحديد السبب وشدة المرض، ويعتمد اختيار كيفية التشخيص على الطبيب وحالة المريض، وتشمل هذه الاختبارات والفحوصات ما يلي:-

  1. الأشعة السينية للصدر: تُظهر الأشعة السينية حالة القلب والرئتين، وعليه يقرر الطبيب ما إذا كان هناك ارتجاع أو لا.
  2. مخطط كهربية القلب: يقيس هذا الاختبار النشاط الكهربائي للقلب باستخدام الكمبيوتر، وبعض الأقطاب والأسلاك.
  3. مخطط صدى القلب: يُعد هذا الاختبار هو الأساسي لتشخيص ارتجاع الصمام الثلاثي، ويستخدم الموجات الصوتية لإنشاء صور للقلب لفحص بنية القلب والصمامات.
  4. تصوير القلب بالرنين المغناطيسي: يتم استخدام المجالات المغناطيسية وموجات الراديو لرسم صورة مفصلة للقلب، وذلك لتحديد شدة ارتجاع الصمام الثلاثي، وفحص وظيفة وحجم البطين الأيمن.
  5. اختبار الإجهاد: يشمل هذا الاختبار تعرض المريض لمجهود بدني وفحص ضربات القلب وضغط الدم، والتنفس وكيفية عمل القلب أثناء هذا النشاط.

مضاعفات ارتجاع الصمام الثلاثي

تتضمن مضاعفات ارتجاع الصمام الثلاثي ما يلي:-

الرجفان الأذيني

إذا كنت أحد المصابين بارتجاع الصمام الثلاثي، فقد تعاني من الرجفان الأذيني، أو مرض الليف، والليفي العضلي وهو عبارة عن اضطراب في ضربات القلب.

فشل القلب

قد يسبب ارتجاع الصمام الثلاثي الشديد، ارتفاع الضغط في البطين الأيمن، مما يؤدي إلى توسع حجرة البطين الأيمن، وتضعف مع مرور الوقت مسببة فشل القلب.

هل توجد علاقة بين ارتجاع الصمام الثلاثي والزواج؟

تتمثل العلاقة بين ارتجاع الصمام الثلاثي والزواج في أن هذا المرض يصيب القلب، وتعتمد العلاقة الزوجية بشكل كبير على صحة القلب، والدورة الدموية مما قد يؤثر بالسلب على كلا الزوجين أثناء العلاقة الحميمية، ولذلك يجب زيارة الطبيب لمعرفة ما يربط بين ارتجاع الصمام الثلاثي والزواج بصورة جيدة، وأخذ المشورة الطبية في الحال.

هل يؤثر ارتجاع الصمام الثلاثي على العلاقة الزوجية؟

ذكرنا سابقًا أن العلاقة بين ارتجاع الصمام الثلاثي والزواج يشتركان في ارتباط كلًا منهما بالجهاز الدوري، فمثلًا عملية الجماع تتطلب تدفق الدم في الجسم بشكل كبير بالنسبة لكلا الزوجين، فالرجل يحتاج لتدفق الدم للقضيب، حتى يحافظ على انتصابه، وعند حدوث خلل في التدفق قد يفقد الانتصاب.

يمكن أيضًا أن تؤثر العلاقة بين ارتجاع الصمام الثلاثي والزواج على صحة الرجل عند تناول المنشطات الجنسية، والتي تسبب رفع تدفق الدم للقضيب مما قد يتسبب بمشكلات صحية خطيرة.

ويتمثل أيضًا تأثير العلاقة بينهما في الحمل، إذ أن الحمل للمرأة المصابة بارتجاع الصمام الثلاثي يتطلب منها متابعة دورية، مع طبيب أمراض قلب، وفريق طبي متمرس في توليد النساء اللواتي يعانين من أمراض القلب.

طرق علاج ارتجاع الصمام الثلاثي

يتضمن علاج ارتجاع الصمام الثلاثي العلاج بالأدوية والتدخل الجراحي، وتشمل الأدوية التي تساعد في علاج ارتجاع الصمام الثلاثي ما يلي:-

  • مدرات البول.
  • مضادات عدم انتظام ضربات القلب.
  • أدوية علاج قصور القلب، أو السيطرة عليه.

بالنسبة للتدخل الجراحي فيشمل إصلاح أو تغيير الصمام كالتالي:-

إصلاح الصمام الثلاثي

تتم هذه العملية عبر جراحة قلب مفتوح وتتضمن:-

  • إصلاح أي ثقوب أو تمزقات في الصمام.
  • إعادة تشكيل أو إزالة الأنسجة، لمساعدة الصمام على الغلق بإحكام.
  • فصل وريقات الصمام من جدار القلب، في حالة التصاقها بسبب عيب خلقي.

استبدال الصمام الثلاثي

في حالة صعوبة إصلاح الصمام يتطلب الأمر استبداله بصمام آخر ميكانيكي أو مصنوع من نسيج حيواني أو بشري، ولكن يحتاج هذا التدخل الجراحي، إلى تناول أدوية مسيلة للدم مدى الحياة، لمنع حدوث أي تجلطات.

قد يحدث خلل أو تلف في الصمام الجديد مما يسبب ضرورة تغييره، ويتم تغيير هذا الصمام باستخدام القسطرة بدلًا من جراحة القلب المفتوح، ويتم ذلك عن طريق إدخال أنبوب رفيع، وذو مرونة وأجوف وهو ما يعرف بالقسطرة في الوريد، ومن ثم توصيله لموضع الصمام باستخدام الأشعة السينية للتوجيه، ثم يتم استبدال الصمام القديم بالجديد من خلال الأنبوب.




كيف تختار أفضل طبيب لعلاج ارتجاع الصمام الثلاثي

لضمان علاج ارتجاع الصمام ثلاثي الشرفات، وتقليل مخاطر جراحات علاجه، يجب عليك اختيار طبيب جيد ذو خبرة طبية وأكاديمية وجراحية كبيرة ويعمل مع فريق طبي متمرس، بالإضافة إلى ذلك يجب اختيار مستشفى أو مركز رعاية صحي متطور، به أحدث التقنيات والاستعدادات اللازمة للعمليات الجراحية.

وإذا كنت في مصر فيُعد الأستاذ الدكتور محمد نبيل عبد الجواد أحد أفضل الأطباء وأكثرهم خبرةً في مصر لعلاج وإجراء عمليات ارتجاع الصمام ثلاثي الشرفات، إذ أن خبرته تجاوزت 15 عامًا في مجال جراحات القلب والشرايين، كما أنه يعتمد على فريق طبي متميز، ويستخدم أحدث الأجهزة والتقنيات الجراحية.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top