ارتخاء الصمام الميترالي: ماهو وهل يسببب انخفاض ضغط الدم؟

الصمام الميترالي هو الصمام الموجود بين غرفتي القلب اليسرى، الأذين والبطين، وهو مسؤول عن السماح بتدفق الدم بالكامل من الأذين إلى البطين، ويمنع تدفقه عكس هذا الاتجاه. وفي بعض الأحيان نسمع عن مشكلة تعرف باسم ارتخاء الصمام الميترالي فما هي هذه المشكلة؟ وهل ارتخاء الصمام الميترالي خطير؟ و درجات ارتخاء الصمام الميترالي؟

كل هذه الأسئلة وأكثر يجيب عنها الدكتور محمد نبيل -استشاري القلب والأوعية الدموية- من خلال السطور القادمة.

مشكلة ارتخاء الصمام الميترالي

ما هو ارتخاء الصمام الميترالي؟
مشكلة ارتخاء الصمام هي واحدة من المشكلات القلبية الأكثر شيوعًا حول العالم. ونعني بارتخاء الصمام أن إحدى شرفات الصمام أو البوابات المسؤولة عن الإغلاق التام وقت انقباض الأذين الأيسر لا تنغلق بصورة محكمة،

أو يكون حجم إحدى هذه الشرفات، مما يجعلها تصطدم بجدار القلب أثناء الانقباض والانبساط، وتتسبب في زيادة ضربات القلب، وبالتالي يجد المريض صعوبة في التنفس، أو ألمًا في الصدر.

ما هي أسباب ارتخاء الصمام الميترالي؟

  • نتيجة ولادة بعض الأشخاص باضطرابات في النسيج الضام أو بمتلازمة مارفان تحدث مشاكل في الأنسجة التي تربط الصمام التاجي بعضلات القلب وهو السبب الشائع لارتخاء الصمام الميترالي.
  • أما الإصابات الغير خلقية أي التي تحدث بعد الولادة فعادة ما تكون بعد التعرض لنوبات قلبية تسبب تلف عضلات القلب نفسه وعندما تتلف العضلات التي تربط الصمام بالقلب يحدث ارتخاء الصمام المترالي.

ما هي طرق تشخيص ارتخاء الصمام الميترالي ؟

يمكن تقسيم طرق تشخيص ارتخاء الصمام الميترالي على عدة مراحل وهي كالتالي:

1- مرحلة الاشتباه:

  • الاستماع اليقظ: يستمع الطبيب لشكوى المريض وقدرته على تحديد الأعراض التي يعاني منها هي أول خطوة في مرحلة الاشتباه بمرض الصمام الميترالي.
  • سماعة طبيب القلب: لها دور مهم في الاشتباه بمرض ارتخاء الصمام الميترالي لأنه يصدر صوت مميز يتعرف على الطبيب المتمرس في بعض الأحيان. ومن أين يأتي هذا الصوت؟ يأتي من تدفق الدم في اتجاه معاكس للاتجاه الطبيعي أثناء الانقباض والارتخاء نتيجة ضعف إحكام الصمام.

2- مرحلة التشخيص الدقيق:

  • مخطط صدى القلب: يقوم الطبيب بمشاهدة حركة الصمام الميترالي على شاشة الفيديو ويحدد مدى سلامته في الحركة وفي تسيير الدم داخل القلب في الاتجاه الصحيح، كما يوفر المخطط عرض شامل لحركة جميع أجزاء القلب ولذلك قد تؤكد هذه الخطوة تشخيص الطبيب أو تجعله يشتبه في تشخيص آخر.

تطور مشكلة الارتخاء

كما وضحنا سابقًا، فإن مشكلة ارتخاء الصمام شائعة في الكثير من الناس، ولكن ما يجعل للأمر أهمية، أن الارتخاء قابل للتطور بشكل طبيعي مع مرور الوقت، إذ قد يتسبب الارتخاء في حدوث ارتجاع الصمام الميترالي.

وقبل أن يتطور الارتخاء قد يكون العلاج دوائيًا فقط، من خلال وصف بعض الأدوية المنظمة لضربات القلب، وقد لا يحتاج المريض إلى أي علاج دوائي أصلا، ولكن يطلب منه الطبيب فقط أن يخفف من الضغوطات النفسية، وألا يقلق، وأن يطمأن من ناحية هذه المشكلة ويعرف أنها ليست خطيرة.

درجات ارتخاء الصمام الميترالي

يمر تطور ارتخاء الصمام بعدة مراحل أو درجات، هي:

  • أن يكون هناك عيب في شكل الصمام فقط، ولا يؤثر على المريض مطلقًا بأن كان حجم إحدى شرفات الصمام كبيرًا، ولكن تصدم بجدار القلب، ويتمكن الصمام من الإغلاق بإحكام.
  • كبر حجم إحدى شرفات الصمام عن المعدل الطبيعي، مع اصطدامها بجدار القلب، وهو ما يتسبب في ظهور بعض الأعراض على المريض، مثل زيادة سرعة نبضات القلب، وهي الحالة الأشهر من ارتخاء الصمام الميترالي.

ألا ينغلق الصمام بإحكام، مما يتسبب في حدوث ارتجاع، وهي حالة تتطلب عادة تدخلاً جراحياً لإصلاح الصمام، أو تغييره إذا لم يكن خيار الإصلاح متاحًا.

نسبة المصابين بارتخاء الصمام الميترالي

ارتخاء الصمام هي مشكلة يصاب بها أكثر من 15% من سكان العالم، وخصوصًا الشباب في عمر من 15 إلى 25 سنة، وأكثر المصابين بهذه المشكلة هم من السيدات.

يكثر ظهور هذه المشكلة لدى السيدات في هذا العمر بسبب الضغوطات الحياتية التي يمرون بها من أول البلوغ، مرورًا بالزواج والحمل والولادة.

ما هي أعراض ارتخاء الصمام الميترالي؟

في كثير من الأحيان، قد لا يتسبب ارتخاء الصمام الميترالي في ظهور أي أعراض على المريض، ولكن في بعض الحالات -وخصوصًا إذا كانت شرفة الصمام تصدم بجدار القلب- قد يظهر على المريض أحد هذه الأعراض:

  • زيادة في سرعة نبضات القلب.
  • مواجهة ضيق وصعوبة في التنفس.
  • الشعور بألم في منطقة الصدر.

ويزداد ظهور هذه الأعراض كلما كان المريض يشعر بضغط نفسي، أو كان مصابًا بالتوتر أو القلق الدائم، ويقل ظهورها تدريجيًا كلما كانت الحالة النفسية للمريض مستقرة.

هل ارتخاء الصمام الميترالي خطير؟

لا تعد مشكلة ارتخاء الصمام خطيرة، بل ولا يصنفه بعض الأطباء مرضًا من الأساس طالمًا لم يصاحب هذا الارتخاء ارتجاع في الصمام، وهو ما يعني أن كمية الدم التي تتدفق من الأذين إلى البطين، يرجع البعض منها إلى الأذين مرة أخرى عند انقباض البطين. ويتسبب ارتجاع الصمام الميترالي في نقص الدم المؤكسد في الجسم، بالإضافة إلى تمدد عضلة القلب نتيجة بقاء كمية من الدم في البطين أو الأذين أثناء الانقباض والانبساط.



هل ارتخاء الصمام الميترالي يسبب انخفاض ضغط الدم؟

عادة لا تؤثر هذه المشكلة على ضغط الدم، فليس له دور في ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه، ولكن إذا تطورت الحالة للإصابة بارتجاع الصمام الميترالي فإن ذلك قد يكون مصحوبًا بارتفاع ضغط الدم.

وربما يظن البعض أن ارتخاء الصمام قد يتسبب في انخفاض ضغط الدم نظرًا لأن أكثر السيدات هن الأكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة، وخصوصًا في فترة الحمل، ولكن كما هو معروف فإن فترة الحمل تكون مصحوبة بتغيّرات هرمونية كبيرة، من أهمها زيادة إفراز الهرمونات المسؤولة عن توسيع الأوعية الدموية، وبالتالي ينخفض ضغط الدم في هذه الحالة.

في النهاية، ينصح الدكتور محمد نبيل المرضى الذين ثبت أنهم مصابون بـ ارتخاء الصمام الميترالي بعد أن خضعوا للفحص والتشخيص السليم لدى الطبيب المتخصص بضرورة عدم القلق نهائيًا من هذه المشكلة، فإن القلق قد يزيد من الأعراض لدى المريض.

كما أنه ينصح الأشخاص الذين يعانون من مشكلة ارتخاء الصمام بضرورة المتابعة الدورية مع الطبيب، حتى يتمكن من وصف طريقة العلاج المناسبة لكل حالة، سواء كان العلاج دوائيًا أم تحفظيًا.

يمكنك ايضا القراءة عن
تكلفة عملية تغيير الصمام الأورطي
عملية القلب المفتوح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top