الكحة بعد عملية القلب المفتوح

عملية القلب المفتوح هي من ضمن العمليات المشهورة جداً في مجال الجراحة، وأيضاً من أكثر العمليات نجاحاً على مستوى العالم، ولكن ومع نجاحها يوجد عدة أعراض يشعر بها المريض بعد إجراء هذه العملية.

ومن هذه الأعراض والذي يعد العرض أكثر شهرة هو حدوث الكحة بعد عملية القلب المفتوح ، فهل هذا العرض خطير أم لا وكيف يمكن علاجه؟ وما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الكحة بعد عملية القلب المفتوح ؟ كل هذه وأكثر أسئلة سوف نجيب عليها من خلال المقال التالى فتابع معنا.

ما هي عملية القلب المفتوح ؟

عملية القلب المفتوح هي عبارة عن عملية يتم عملها في القلب مباشرةً وذلك بفتح القفص الصدري من فوق عظمة القص حتى يصبح هيكل القلب كله ظاهر أمام الطبيب، وبعدها يتم إجراء جراحة في القلب.

ويلجأ إليها الطبيب بعد محاولة علاج المريض بعدة طرق منها إعطائه أدوية، أو تغيير عاداته الصحية والغذائية ويتم إجراء هذه العملية لكي يتم معالجة القلب من بعض المشاكل التالية:

  • إصابة المريض بالنوبة القلبية.
  • وضع منظم ضربات قلب الصناعي للمريض لكي ينظم عملية ضخ الدم للجسم.
  • إصلاح أو تبديل صمامات القلب التالفة وذلك حتى يعود لطريقة ضخ الدم الطبيعية.
  • تعديل أو إزالة أي تلف قد يكون حدث في أنسجة القلب نتيجة الإصابة بأي مرض.
  • وضع دعامات لشرايين القلب وخاصةً الشريان التاجي الذي يغذي عضلة القلب إذا كان به انسداد.
  • وأخيراً استبدال القلب نهائياً إذا كان قد حدث فشل كلى في عضلة القلب ولن تقدر على ضخ الدم مرة أخرى.

ما هي أشهر الأعراض بعد عملية القلب المفتوح؟

توجد عدة أعراض يشعر بها المريض بعد إجراء عملية القلب المفتوح وسنذكر أشهر هذه الأعراض في التالي:

أولاً: انخفاض ضغط الدم 

وهذا يكون بسبب الأدوية المخدرة التي يتم إعطائها للمريض أثناء العملية والتي تعمل على بقائه في مرحلة التخدير مدة بعد العملية، وأيضاً الأدوية المسكنة التي يتم إعطائها للمريض ومن هذه الأدوية المورفين وذلك لأن بعد إفاقة المريض يكون لديه ألم شديد لا يستطيع تحمله.

ثانياً: الهلوسة واضطراب الوعي

الهلوسة أمر شائع جداً ورد فعل طبيعي من المخ على جسم الإنسان بسبب إبقاء المخ في مرحلة غياب عن الوعي لفترة ليست بالقليلة.

ثالثاً: الإحساس بألم شديد في الصدر أثناء النوم أو عند أخذ النفس

ولذلك يتم إعطاء المريض مسكنات شديدة للآلام كالمورفين.

رابعاً: الكحة بعد عملية القلب المفتوح

وذلك لأنه أثناء العملية يتم وضع المريض على جهاز تنفس صناعي لفترة من الزمن، وهذا الجهاز يمكن أن يؤدي إلى التهاب في القصبة الهوائية مما يجعل المريض يسعل، ويمكن أيضاً أن يطلب الطبيب من المريض بأن يسعل حتى يتم تنظيف رئته و قصبته الهوائية من أي عوالق بها.

خامساً: الغثيان، والدوخة، وفقدان الشهية، والإحساس بالأرق لفترة

وهم أعراض طبيعية بعد عملية القلب المفتوح.

هل الكحة بعد عملية القلب المفتوح أمر طبيعي ؟

نعم، تعد الكحة بعد عملية القلب المفتوح أمر طبيعي وشائع جداً وكما ذكرنا أن الطبيب يمكن أن يطلب هو نفسه من المريض أي يسعل بعد إفاقته حتى ينظف قصبته الهوائية ورئته من أي عوالق أو سوائل قد تكون تجمعت في الرئة أثناء العملية.

ما هي أسباب الكحة بعد عملية القلب المفتوح ؟

هناك عدة أسباب تؤدي لحدوث الكحة بعد عملية القلب المفتوح ومن هذه الأسباب الآتي:

  • توصيل المريض بجهاز التنفس الصناعي أثناء وبعد العملية وجهاز التنفس الصناعي يمكن أن يؤدي إلى حدوث التهاب وتهيج في القصبة الهوائية وهذا الالتهاب هو المسبب للسعال، وهذا الالتهاب لا يظل لفترة طويلة وقد يختفي وحده بعد فترة قليلة بدون أخذ أدوية.
  • حدوث إصابة لعصب الحجاب الحاجز أثناء الجراحة وهذا يؤدي إلى حدوث سعال شديد يظل لفترة طويلة ولا يزول بسهولة.
  • حدوث التهاب رئوي، أو تجمع لبعض السوائل أثناء الجراحة في الرئة وهذه السوائل ممكن أن تؤدي إلى التهاب الشعب الهوائية، ويؤدي هذا إلى حدوث كحة شديدة مصاحبة بخروج سوائل أو في بعض الأحيان دم من الرئة.

هل هناك فائدة للكحة أو السعال بعد عملية القلب المفتوح ؟

نعم، هناك فائدة عظيمة لحدوث الكحة بعد عملية القلب المفتوح وذلك لما لعملية السعال من تأثير طارد لأي شئ قد يتبقى من العملية أو تجمع لأي سوائل حول الرئة وهذه السوائل إن ظلت كما هي قد تؤدي إلى حدوث التهاب رئوي شديد.

#BBD0E0
»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top