ما هي جراحة جذع وقوس الشريان الأورطى؟

ما هي جراحة جذع وقوس الشريان الأورطى؟

جراحة جذع وقوس الشريان الأورطى هي واحدة من الوسائل المهمة والمفيدة في علاج مشكلة تمدد الشريان الأورطى. فما هو تمدد الشريان الاورطى؟ وما أسبابه؟ وما أعراضه؟ وما هي جراحة جذع وقوس الشريان الأورطى والتي يتم استخدامُها كوسيلة لعلاج مشكلة التمدد؟ هذا هو موضوع مقالنا.

تمدد الشريان الأورطى

عندما تصبح جدران الوعاء الدموي أضعف ممَّا هو طبيعي لها، فإنها تكون مُعرضَةً بشكل أكبر للانتفاخ على شكل بالون صغير، وهو ما يُمثلُ خطرًا كبيرًا على حياة الشخص، خصوصًا في الشريان الرئيسي في الجسم (الشريان الأورطى)، نظرًا لأهمية الدور الذي يقوم به في توصيل الدم من القلب إلى سائر أعضاء الجسم لهدف تغذيتها وتحفيزها للقيام بوظائفها على أكمل وجه. يتم تصنيف تمدد الوعاء الدموي تبعًا لحجمه، وكذلك سرعة نموه. يكون التمدد أكثر خطورةً في حالة الأطفال، وذلك بسبب سرعة النمو.

أسباب تمدد الشريان الأورطى

هناك العديد من العوامل التي لها دورٌ في زيادة فرصة إصابة الشخص بتمددٍ في الشريان الأورطى، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • التدخين: وله تأثير مباشر وقوي على جدران الأوعية الدموية نظرًا لأنه يسبِّب ارتفاعًا في ضغط الدم، وكذلك تصلب لجدران الأوعية، وهو ما يزيد من فرص تعرض جدار الوعاء للتمدد.
  • ارتفاع ضغط الدم: إن ارتفاع ضغط الدم على جدران الأوعية الدموية يساهم في إضعافها، وبالتالي يزيد من فرصة تمددها.
  • تصلب الشرايين: يحدث تصلب الشرايين نتيجة ترسيب بعض المواد خصوصًا الدهنية على جدران الشرايين، وهو ما يساهم في زيادة فرصة تمدد تلك الشرايين.
  • الصدمات: من الممكن لبعض الصدمات كحوادث السيارات أن تكون سببًا في حدوث تمدد لجدار الشريان الأورطى.
  • التهاب الأوعية الدموية: في بعض الأحيان قد يتسبَّب الالتهاب الخطير للشريان الأورطى في تمدده.
  • عدوى الشريان الأورطى: من الممكن أن يُصابَ الشريان الأورطى بعدوى قد تكون بكتيرية أو فيروسية، وتؤدي تلك العدوى إلى حدوث تمدد في الشريان، ولكن هذه الحالات عادةً ما تكون نادرة.

أعراض تمدد الشريان الأورطى

معظم الحالات التي تعاني من مشكلة تمدد الشريان الأورطى لا تظهر عليهم أعراض المشكلة سوى بعد حدوث تمزق في الشريان، ولكن من الأعراض التي قد تظهر عند حدوث تمدد للشريان ما يلي:

  • معاناة الشخص من ألم مفاجئ يصيب البطن أو الظهر.
  • معاناة الشخص من ألم مفاجئ يحدث في البطن أو الظهر ثم ينتشر إلى منطقة الحوض ثم الساقين والأرداف.
  • حدوث زيادة في معدل ضربات القلب.
  • تعرض الشخص للصدمة أو فقدانه للوعي.

ما هي جراحة جذع وقوس الشريان الأورطى؟

هي أحد أنواع الجراحات التي يتم إجراؤها بهدف إصلاح تمدد الشريان الأورطى عند الجذع أو القوس و تختلف تكلفة عملية الشريان الأورطي حسب نوع الاجراء. وتعتمد هذه الجراحة على الصحة العامة للمريض بالإضافة إلى نوع تمدد الشريان.

عادةً ما يبدأ التدخل الجراحي عندما يبلغ حجم التمدد حوالي (5-5.5) سنتيمتر، أو في الحالات التي يكون معدل نمو التمدد فيها كبير، وكذلك في الحالات التي تعاني من أعراض مؤلمة جدًّا يكون سببُها هو تمدد الشريان الأورطى، وتشمل انواع الجراحة ما يلي:

  • الجراحة المفتوحة: وفي هذه الجراحة يقوم الطبيب بإزالة الجزء التالف من الشريان الأورطى، ثم يستبدله بأنبوب صناعي.
  • القسطرة: وفي هذه العملية يقوم الطبيب بإدخال قسطرة (أنبوب رفيع) إلى الشريان الأورطى عن طريق الساق، ثم يتم تثبيت تلك القسطرة داخل الشريان.
  • دعامة الشريان الأورطى: إن هذه الدعامة عبارة عن أنبوب محاط بشبكة معدنية بهدف إضافة نوعٍ من الدعم، ثم يتم وضع تلك الدعامة في موقع التمدد من الشريان، ثم يتم تثبيتها في نفس المكان لتمنع زيادة حجم التمدد وكذلك تطوره إلى حد تمزق الشريان في بعض الحالات.

table {
border-collapse: collapse;
width: 100%;
}
th, td {
text-align: center;
padding: 8px;
}
tr:nth-child(even){background-color: #f2f2f2}
th {
background-color: #135780;
color: white;
}

يمكنك ايضا القراءة عن
عملية تغيير الشريان الأورطي
علاج تمدد الشريان الأورطي الصدري
عملية قلب مفتوح لتغيير صمام

أفضل دكتور صمامات القلب

1 فكرة عن “ما هي جراحة جذع وقوس الشريان الأورطى؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top