جلطة في الشريان التاجي

القلب يعد أهم عضو من أعضاء الجسم وذلك لأنه يضخ الدم لجميع أعضاء الجسم وهذا الدم يكون محمل بالغذاء والأكسجين اللازمين لعمل وصحة جميع أجهزة الجسم.

كما يحتاج القلب أيضاً إلى التغذية والأكسجين وهذا الغذاء يأخذه من الشريان التاجي لذلك يجب معرفة كل المعلومات حول هذا الشريان المهم وأيضاً معرفة ما هي جلطة في الشريان التاجي ؟ وكيف يتم تشخيص هذه الجلطة؟ وأيضاً كيفية التعامل معها فتابعوا معنا.

ما هو الشريان التاجي؟

الشريان التاجي هو عبارة عن تفرعات كثيرة من الشرايين تحيط بكل عضلة القلب وتلتقي هذه التفرعات في أماكن يدخل منها فرع إلى الناحية اليمنى وفرع لليسرى من القلب وهو الشريان الذي يزود عضلة القلب بالدم وهذا الدم يكون ملئ بالغذاء والأكسجين الذي يؤدي إلى تنفس عضلة القلب ويمد العضلة بالطاقة اللازمة لعملها وهو ضخ الدم إلى جميع أعضاء الجسم.

ويوجد نوعين من الشرايين التاجية وهي:

  1. شريان تاجي أيمن وهذا الشريان يغذي الأذين والبطين الأيمن من القلب.
  2. شريان تاجي أيسر يغذي الأذين والبطين الأيسر من القلب.

ما هي أسباب جلطة في الشريان التاجي؟

قبل معرفة أسباب جلطة في الشريان التاجي يجب معرفة أن جلطة الشريان وصعوبة مرور الدم فيه ينتج إما بسبب حدوث ترسب لشيء في الشريان أو انقباض شديد في الشريان التاجي وهذا يحدث للأسباب الأتية:

  1. السمنة التي تؤدي إلى ارتفاع كولسترول ودهون الدم مما يؤدي إلى تراكم هذه الدهون في الشريان.
  2. ارتفاع ضغط الدم الذي يؤدي إلى زيادة انقباض الشريان التاجي وتضييقه.
  3. الاستعداد الوراثي.
  4. الإصابة بمرض السكري.

كيف تحدث جلطة في الشريان التاجي؟

تحدث جلطة في الشريان التاجي نتيجة لزيادة الكولسترول ودهون الدم مما يؤدي إلى تراكم هذه الدهون في الشريان ثم تراكم أشياء على هذه الدهون كالصفائح الدموية، وكرات الدم الحمراء، والألياف والبروتينات، والكالسيوم وهذا يؤدي إلى صعوبة مرور الدم فيه وتوصيله للقلب لأن الشريان يصبح ضيق جدا ويزداد هذا الضيق مع الوقت بسبب تراكم هذه الأشياء مما قد يؤدي في النهاية لغلق الشريان بالكامل وعدم وصول الدم للقلب.

ما أعراض جلطة في الشريان التاجي ؟

هناك عدة أعراض ناتجة عن حدوث جلطة في الشريان التاجي سنذكر أبرزها فيما يأتي:

  1. ضيق وصعوبة التنفس وخاصة عند بذل أي مجهود.
  2. ألم شديد في المعدة مع شعور بالغثيان.
  3. زيادة التعرق وهذا يحدث في بذل الجهد وأيضاً أثناء الراحة وهذه من ضمن الأعراض ولكن وجودها ليس دليل على الإصابة بجلطة الشريان فقط قد تكون عرضاً لمرض آخر.
  4. الذبحة الصدرية وهي عبارة عن ضيق في التنفس، وألم في الأكتاف وخاصةً الشمال، وينتشر هذا الألم في الظهر والرقبة وهذا كله يحدث عند بذل مجهود ويلاحظ المصاب أنه عند توقف هذا المجهود والاستراحة أن الألم يقل ثم يزول نهائياً.
  5. عدم انتظام ضربات القلب وغالباً تحدث زيادة في عدد الضربات.

كيفية تشخيص الجلطة في الشريان التاجي ؟

يمكن تشخيص الجلطة في الشريان التاجي بأكثر من طريقة نذكر أبرزها في الآتي:

  1. عمل رسم قلب والذي يعرف بال ECG وذلك بالكشف عن التيار الكهربي الذي يمر عبر القلب ويؤدي إلى تكوين النبضات القلبية، وإذا وجد خلل به يستدل ذلك على وجود إما ضرر سابق في القلب أو نوبة قلبية حالية.
  2. استخدام الموجات فوق الصوتية على القلب وذلك لمعرفة هل ينقبض القلب كوحدة واحدة أم هناك تلف في بعض أجزاء القلب يؤدي إلى عدم انقباض هذه الأجزاء.
  3. فحص الدم للكشف عن التروبونين وهذا الإنزيم يكون موجود في القلب ويخرج من عضلات القلب إذا حدث ضرر بها فقط وهو يرتفع في الدم بعد 6 ساعات من حدوث النوبة القلبية.

أهم الخطوات بعد حدوث جلطة الشريان التاجى مباشرة

بعد معرفة المريض بأن لديه جلطة في الشريان التاجي يجب عليه فعل الآتي:

  1. إيقاف التدخين نهائيا إذا كان مدخناً.
  2. ممارسة الرياضة بالتدريج وبحذر تحت إشراف طبيب حتى لا تتفاقم الأعراض.
  3. تجنب الغذاء الدسم والذي يحتوي على نسبة كولسترول عالية وأيضاً الأطعمة المالحة لتجنب ارتفاع ضغط الدم.
  4. المتابعة مع طبيب وأخذ الأدوية المناسبة وخاصةً في حالة الإصابة بالسكري أو الضغط المرتفع مع حدوث تجلط الشريان التاجي.

ما هي مضاعفات جلطة الشريان التاجي ؟

مضاعفات حدوث جلطة في الشريان التاجي تكون كالتالي:

  • عدم انتظام في ضربات القلب سواء بأن تقل أو تزيد كثيراً عن الطبيعي مما يؤدي إلى الهبوط أو صعوبة التنفس.
  •  يحدث تلف وموت لأجزاء من عضلة القلب التي لم يصل لها الدم والأكسجين وهذه الأجزاء تتوقف عن ضخ الدم للجسم لذلك محصلة ضخ الدم لجميع أجزاء الجسم تقل مما يؤدي إلى قلة تغذية باقي الأعضاء وهذا يؤدي مع الوقت إلى إحتقان الجسد وتجمع السوائل في الجسم وخاصةً حول الرئة مما يؤدي إلى صعوبة التنفس.
  • حدوث تمزق وتفتت للعضلة.
  • بمرور الوقت إذا كان إغلاق الشريان يزيد حتى يصبح غلق كامل لا يصل دم نهائي للقلب وبالتالي ممكن حدوث تلف وموت لكل عضلة القلب.

من هم الأكثر عرضة للإصابة جلطة في الشريان التاجي ؟

الأشخاص الأكثر تعرضا لحدوث جلطة في الشريان التاجي لديهم هم:

  1. مرضى الضغط العالي والسكري.
  2. كبار السن لأنه مع زيادة العمر تضيق الشرايين وكما ذكرنا أنه أحد مسببات الجلطة التاجية.
  3. المدخنين وخاصة المسرفين في عملية التدخين يحدث لديهم تصلب في الشرايين وضيق وخاصة في الشريان التاجي.
  4. الأشخاص الذين يعانون من السمنة حيث تكون نسبة الكولسترول في دمهم أعلى من الأشخاص الطبيعيين.
  5. الاستعداد الوراثي فإذا كان أحد الأبوين مصاب بأمراض القلب والشرايين يمكن أن يؤثر ذلك في أبنائه.
  6. الرجال يكونوا معرضين أكثر للإصابة بأمراض القلب والشرايين من السيدات.

ما هو علاج جلطة في الشريان التاجي ؟

يتم علاج جلطة في الشريان التاجي بأحد الأساليب الآتية وفي معظم الحالات يتم جمع أكثر من طريقة لمعالجة جلطة في الشريان التاجي إذا كانت الحالة تستدعي ذلك وهذه الطرق هي:

أولاً: تغيير نمط الحياة 

وهذه تعد أهم طريقة من طرق حماية القلب وذلك لمنع الإصابة المتكررة بجلطة في الشريان التاجي أو زيادة الترسبات وتغيير نمط الحياة يكون من خلال وقف التدخين، الحفاظ على عدم تناول دهون كثيرة في الطعام، ممارسة الرياضة، تقليل السكريات وخاصة مصابي السكري.

ثانياً: العلاج بالأدوية

من أمثلتها الآتي:

  • أخذ أدوية خفض الكولسترول كدواء أتورفاستاتين إذا كان الكولسترول عالي في التحاليل.
  • أخذ أدوية الضغط اللازمة في حالة ارتفاع ضغط الدم ومنها حاصرات بيتا وهذه الأدوية لن تقلل الضغط فقط بل تقلل من سرعة ضربات القلب وتحسن سريان الدم في الشرايين.
  • أخذ أدوية السيولة وذلك لتفتيت الجلطات والحماية أيضاً من تكون جلطة جديدة وهذه الأدوية كالأسبرين.

ثالثا: العلاج بالجراحة

تتضمن الأتي:

  • بعمل دعامة في الشريان التاجي عند المنطقة المتجمع بها الجلطة مما يسمح للدم بالمرور بشكل طبيعي إلى القلب.
  • رأب الشريان التاجي بالبالون حيث يوضع بالون صغير في الشريان قبل مكان الجلطة بقليل ثم ينفخ البالون فجأة وهذا يؤدي إلى اندفاع الرواسب المتجلطة من أمامه.
  • عمل وصلة شريان حيث يتم أخذ وعاء دموي من منطقة في الجسم ويستخدم هذا الوعاء بعمل وصلة في الشريان التاجي حيث يتم توصيل الوعاء بالجزء من الشريان السابق للجلطة والجزء التالي للجلطة وبذلك يكون هناك مسار آخر لمرور الدم غير المسار المحتوي على الجلطة.

 متى تزور الطبيب ؟

يجب على الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بـ جلطة في الشريان التاجي المذكورين سابقاً وهم الكبار في العمر، أو المدخنين، أو المصابين بسمنة حادة، أو مرضى السكري من متابعة دكتور القلب لعمل أشعة دورية على القلب وشرايينه والتأكد من صحة القلب.

وأيضاً يجب على الأشخاص الذين تتكرر لديهم حرقة فم المعدة والتي تسبب ألم في الظهر والأكتاف وخاصةً الكتف الشمال من زيارة الطبيب للتأكد من أنه تعب معدة طبيعي وليس تعب في القلب وشرايينه لأن أعراض المرضين متشابهة كثيرة.

الخلاصة

وفي نهاية مقالنا عن جلطة في الشريان التاجي وجب التأكيد على أن هذا المرض لا يستهان به حيث أنه ممكن أن يؤدي إلى موت عضلة القلب والتي يترتب عليها موت الإنسان.

وكما ذكرنا أن أعراضه وأعراض حرقة المعدة متشابهين لذلك يجب زيارة الطبيب فوراً إذا كنت تعاني من الأعراض السابقة للاطمئنان على صحة القلب والتأكد أنه تعب معدة وليس قلب.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top