ما هو سبب تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح؟

يحدث تسارع ضربات القلب في حوالي 40% من المرضى بعد الخضوع إلى جراحة القلب المفتوح مما يُثير تخوفهم حول نجاح العملية، فهل زيادة مُعدل ضربات القلب بعد إجراء العملية عرض خطير؟ وما هو سبب تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح؟

تُستخدم عملية القلب المفتوح في علاج العديد من حالات أمراض القلب التي لم تُظهِر الوسائل العلاجية الأخرى نتائج فعالة لعلاجها، فما هي نسبة نجاح عملية القلب المفتوح؟ وما هو سبب تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح ؟

ما هي عملية القلب المفتوح؟

عملية القلب المفتوح هي عملية تُجرى من خلال الوصول إلى القلب عن طريق فتح الصدر، لإجراء التدخل الجراحي على القلب مُباشرةً سواءً على عضلة القلب أو الصمامات أو الشرايين.

وتستخدم عملية القلب المفتوح في العديد من الحالات التي لا يُمكن علاجها باستخدام الوسائل العلاجية الأخرى.

فما هي الأسباب التي تدفع المريض للخضوع لعملية القلب المفتوح؟ وما هو سبب تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح ؟

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية القلب المفتوح؟

توجد العديد من الأسباب التي تجعل الطبيب الجراح يُوصي بضرورة خضوع المريض إلى عملية القلب المفتوح، ومن أهم هذه الأسباب:

  • إجراء أي تدخل جراحي على صمامات القلب مثل: استبدال صمامات القلب أو إصلاح الصمام.
  • احتياج المريض إلى زراعة بعض الأجهزة التي تجعل القلب يخفق بشكل طبيعي.
  • إجراء إي تدخل جراحي يلزم لإصلاح أي أجزاء تالفة أو غير طبيعية بالقلب.

كذلك تُستخدم عملية القلب المفتوح في الحالات التي تحتاج زراعة قلب جديد، إذ يتم استبدال قلب المريض بقلب طبيعي من شخص آخر، لذلك تُستخدم عملية القلب المفتوح كوسيلة علاجية فعالة في علاج العديد من الحالات المرضية التالية:

  • أمراض صمامات القلب مثل ضيق الصمام، أو تدليه أو ارتجاعه.
  • حدوث فشل القلب.
  • تمدد الأوعية الدموية المرتبطة بالشريان الأورطي الصدري.
  • الرجفان الأذيني.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • مرض القلب التاجي.

كذلك يُمكن إجراء عملية القلب المفتوح لعلاج العديد من العيوب الخلقية للقلب مثل: ثقب القلب أو عيب الحاجز الأذيني، ومُتلازمة القلب الناقص التنسج في الجانب الأيسر.

فما هي خطوات عملية القلب المفتوح التي يقوم بها الطبيب الجراح؟ وما هو سبب تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح ؟

ما هي خطوات عملية القلب المفتوح؟

قبل توضيح خُطوات عملية القلب المفتوح، يجب في البداية التنويه إلى أنه يوجد نوعان من عملية القلب المفتوح وهما:عملية القلب المفتوح التي تُجرى باستخدام ما يُسمى بالمضخة، أو ما يُطلق عليها آلة المجازة القلبية الرئوية وهي آلة يتم توصيلها بالقلب.

وتكمن أهمية هذه الآلة في أنها تقوم بشكل مُؤقت بعمل الرئتين والقلب، وتُستخدم في عملية القلب المفتوح التي يحتاج خلالها الطبيب الجراح إجراء العملية على القلب دون أن يخفق القلب أو يتدفق الدم.

أما النوع الآخر من عملية القلب المفتوح هي عملية القلب المفتوح بدون استخدام آلة المجازة القلبية الرئوية وتُستخدم في حالات قليلة مثل: عملية تطعيم مجازة الشريان التاجي.

ويُمكن توضيح خطوات عملية القلب المفتوح كالآتي:

  1. يقوم طبيب التخدير في البداية بتخدير المريض تخديرًا كليًا.
  2. يقوم الطبيب الجراح بشق الصدر بشكل طولي في المنطقة تحت مُنتصف الصدر.
  3. يقوم الطبيب الجراح بنشر القفص الصدري ويفصل عظام الصدر عن بعضها ليستطيع الوصول إلى القلب.
  4. في حالة إجراء جراحة القلب المفتوح باستخدام آلة المجازة القلبية الرئوية، يقوم الطبيب بتوصيلها بالقلب.
  5. يجري الطبيب الجراح الإجراء المطلوب لحالة المريض.
  6. يقوم الطبيب بفصل آلة المجازة القلبية الرئوية.
  7. يغلق الطبيب الجراح عظام الصدر ويقوم بخياطة الشق الجراحي.

ما هي مدة عملية القلب المفتوح؟

تختلف مُدة عملية القلب المفتوح تبعًا لبعض العوامل مثل:

  • خبرة الطبيب في إجراء مثل هذه العملية.
  • التدخل الجراحي المطلوب لحالة المريض.
  • حدوث أي مُضاعفات أثناء العملية.

إلا أنها تستغرق في المُتوسط من 3 إلى 6 ساعات.

فما هي نسبة نجاح عملية القلب المفتوح؟ وما هو سبب تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح ؟

ما هي نسبة نجاح عملية القلب المفتوح؟

تصل نسبة نجاح عملية القلب المفتوح إلى 97% من الحالات بشرط اختيار طبيب جراح يتمتع بالخبرة والكفاءة، إذ توجد بعض المخاطر التي يتعرض لها المريض أثناء أو بعد العملية.

فما هي مخاطر عملية القلب المفتوح؟ وما هو سبب تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح ؟

ما هي مخاطر عملية القلب المفتوح؟

توجد بعض المخاطر التي قد يتعرض لها المريض أثناء أو بعد عملية القلب المفتوح، ومن أهم هذه المخاطر:

  • نزيف.
  • رد فعل تحسسي للتخدير.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تلف الأوعية الدموية المُحيطة بالقلب.
  • تلف في الأعضاء مثل الرئتين أو الكلى.
  • حدوث عدوى.
  • السكتة الدماغية.

ما هو سبب تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح ؟

على الرغم من عدم التوصل إلى سبب مُحدد لتسارع ضربات القلب بعد عملية القلب المفتوح، إلا أنه توجد بعض العوامل التي تزيد خطر التعرض لتسارع ضربات القلب بعد العملية مثل:

  • مُعاناة المريض من فقر الدم.
  • ارتفاع مُستوى السكر في الدم.
  • التعرض إلى ضغط نفسي.
  • عدم توازن مُستويات الإلكتروليتات في الدم.

هل ضعف عضلة القلب  سبب تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح ؟

نعم قد يكون ضعف عضلة القلب سبب تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح .

متى يقل تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح؟

عادةً يتحسن تسارع ضربات القلب تلقائيًا بعد عملية القلب المفتوح بعد التئام موضع إجراء العملية تمامًا في خلال ستة أسابيع.

كيف يمكن علاج تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح؟

إذا لم يتحسن تسارع ضربات القلب تلقائيًا بعد عملية القلب المفتوح بعد التئام موضع إجراء العملية تمامًا في خلال ستة أسابيع، يجب على المريض التواصل مع طبيبه المُعالج ليُقرر طريقة علاج تسارع ضربات القلب، ومن خيارات العلاج المُتاحة:

  • تقويم نظم القلب باستخدام الصدمات الكهربائية.
  • أدوية علاج الرجفان الأذيني.
  • الأدوية التي تزيد سيولة الدم.

اقرأ أيضًا: ضعف عضلة القلب بعد عملية القلب المفتوح

من هو أفضل طبيب لإجراء عملية القلب المفتوح؟

جراحة القلب المفتوح جراحة دقيقة وحساسة لذلك ينبغي التريث في اختيار الطبيب الجراح الذي سيقوم بإجراء عملية القلب المفتوح، إذ يجب أن يكون:

  • قام بعدد كبير من جراحات القلب المفتوح الناجحة.
  • يمتلك خبرة طويلة في مجال جراحة القلب.
  • سمعته طيبة بين المرضى ويسهل تواصل المرضى معه.
  • أن يكون استشاري في جراحة القلب.

وتتوفر جميع هذه الشروط في أستاذ دكتور محمد نبيل عبد الجواد أستاذ بقسم جراحة القلب والصدر بكلية الطب جامعة عين شمس، وهو استشاري أول في جراحة القلب، وعضو في العديد من جمعيات جراحة القلب المصرية والأمريكية والأوروبية.

الخلاصة

يحدث تسارع ضربات القلب في حوالي 40% من المرضى بعد الخضوع إلى جراحة القلب المفتوح، على الرغم من عدم التوصل إلى سبب تسارع دقات القلب بعد عملية القلب المفتوح بشكل دقيق.

إلا أنه توجد بعض العوامل التي تزيد خطر التعرض لتسارع ضربات القلب بعد العملية مثل: مُعاناة المريض من فقر الدم، ارتفاع مُستوى السكر في الدم، التعرض إلى ضغط نفسي، عدم توازن مُستويات الإلكتروليتات في الدم.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top