عملية القلب المفتوح لكبار السن: نسبة النجاح ومدة التعافي

هناك ما يقرب من 86 مليون أمريكي يعانون من أمراض القلب ونصفهم من كبار السن، يعتقد الكثير منهم أن عملية القلب المفتوح لكبار السن هي بمثابة مخاطرة ولكن في الحقيقة هناك العديد من العوامل التي تؤثر على مدى نجاح تلك العملية وتقليل مضاعفاتها ومخاطرها.

ففي بعض الأحيان قد يصل المريض من كبار السن إلى حالة الضرورة لإجراء تلك العملية لإصلاح مشاكل صحية خطيرة في القلب، ولكن يبقى تحقيق النتائج هو مسؤولية الطبيب بعد عمل تشخيص دقيق وشامل لحالة المريض العامة ومن ثَم يقوم بإجراء العملية وهو موقن بالنجاح.

متى يجب القيام بـ عملية القلب المفتوح لكبار السن ؟

يجب القيام بـ عملية القلب المفتوح لكبار السن عند الإصابة بأمراض القلب التاجية عندما تصبح الأوعية الدموية ضيقة وصلبة فيحدث تصلب الشرايين عندما تشكل المادة الدهنية لوحة على جدران الشرايين التاجية.

هنا يصعب مرور الدم ولا يتدفق بشكل صحيح إلى القلب مما يؤدي إلى إصابة المريض بنوبة قلبية في حالة إهمال العملية وعدم الإسراع في إجرائها، ولكن من الضروري قبل إجراء تلك الجراحة أن يكون المريض لا يعاني من أي مشاكل صحية خطيرة تحول بينه وبين تلك الجراحة.

ويجب تقييم الحالة بشكل دقيق وعمل كل الاختبارات اللازمة وعمل تاريخ مرضي كامل لتوقع نتيجة العملية ونسبة نجاحها.

التقنيات المستخدمة في عملية القلب المفتوح

من أفضل التقنيات المستخدمة في عملية القلب المفتوح هو التدخل الجراحي المحدود أو البسيط والذي يقوم على عمل بعض الشقوق الصغيرة في منطقة الصدر باستخدام المنظار الخاص بتلك العمليات الجراحية، أثناء إجراء العملية يتم استخدام كاميرا المنظار للتأكد من إدخال الأدوات الدقيقة المستخدمة في الجراحة والتحكم فيها بشكل جيد.

أهم التحضيرات قبل عملية القلب المفتوح لكبار السن

أهم تحضيرات عملية القلب المفتوح هو عمل كل الاختبارات اللازمة للتأكد من خلو المريض من أي مضاعفات أو مشاكل صحية أخرى يمكن أن تؤخر من إجراء العملية، ثم يبدأ الفريق الطبي داخل المستشفى في إبلاغ المريض من كبار السن ببعض التعليمات التي يجب أن يقوم بها قبل إجراء العملية وهي كالتالي:

  1. التوقف عن تناول أدوية معينة مثل الأسبرين لأنه من مسيلات الدم، أو أي أدوية تمنع الجلطات الدموية حتى لا تتسبب في حدوث نزيف.
  2. الامتناع عن الطعام والشراب والمقصود هنا الصيام قبل العملية بحوالي 8 ساعات لتجنب أي مشاكل بعد التخدير.
  3. الامتناع عن شرب الكحول أو التدخين حتى لا يبطئ الشفاء بعد العملية ويتسبب في حدوث مضاعفات.

خطوات عملية القلب المفتوح لكبار السن

تتلخص خطوات عملية القلب المفتوح لكبار السن في التالي:

  • التخدير الكلي للمريض بعد قياس كل العلامات الحيوية.
  • إحداث شق بطول 8 بوصات أسفل الصدر وفي حالة المنظار قد يستغني الطبيب عن هذا الشق.
  • ربط القلب بجهاز المجازة القلبية الرئوي، إذا كنت ستخضع لعملية جراحية بالمضخة.
  • عملية إصلاح القلب ثم إعادة تدفق الدم بشكل طبيعي إلى القلب.
  • فصل جهاز المجازة القلبية الرئوية.
  • إغلاق عظام الصدر أو أي شق بالأسلاك ثم استخدام الغرز لإغلاق شق الجلد.
  • وضع المريض في وحدة العناية المركزة لمدة يوم على الأقل حتى الاطمئنان على استقرار الحالة.

النتائج المتوقعة بعد عملية القلب المفتوح لكبار السن

مع الوسائل الحديثة المستخدمة في عمليات القلب المفتوح أصبحت النتائج المتوقعة بعد العملية إيجابية جدًا، وهناك حالات بالفعل عادت للنشاط اليومي الخاص بها بعد استعادة عمل القلب بشكل طبيعي وذلك في غضون شهرين من إجراء الجراحة.

ما هي نسبة نجاح عملية القلب المفتوح لكبار السن ؟

وصلت نسبة نجاح عملية القلب المفتوح لكبار السن إلى 97% وهي نسبة مبشرة وتم الإبلاغ عن العديد من الحالات التي تحسنت حالتهم ونوعية النشاط اليومي وكفائته بعد إجراء العملية.

ما هي مدة التعافي بعد عملية القلب المفتوح؟

مدة التعافي بعد عملية القلب المفتوح تختلف بناءًا على حالة المريض فيمكن للبعض أن يظل تحت الرعاية الطبية في المستشفى لمدة من أسبوع إلى 10 أيام منها يوم واحد في العناية المركزة.

ولكن في حالة كبار السن قد يختلف الوضع قليلًا فقد تكون الإقامة داخل المستشفى أطول من تلك المدة في حالة مواجهة أي مضاعفات صحية خاصة في وجود أمراض أخرى بجانب مرض القلب.

وفي المجمل قد يستغرق وقت الشفاء من عملية القلب المفتوح فترة من 6 إلى 8 أسابيع بالإضافة إلى إعادة التأهيل بعد الجراحة.

هل عملية القلب المفتوح لكبار السن خطيرة؟

لسنوات عديدة كان إجراء جراحة القلب المفتوح لكبار السن يعتبر مخاطرة كبيرة وذلك بسبب ارتباط زيادة العمر بزيادة النتائج السلبية بعد الجراحة.

ولكن مع تقدم التقنيات الجراحية وتحسين رعاية المرضى المسنين قبل وبعد العملية يشعر الأطباء والمرضى الآن بالراحة والطمأنينة من النتائج عند التوصية بإجراء تلك العملية.

هناك بعض الحالات المرضية التي قد تزيد من نسبة المخاطرة من إجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن والتي تشمل:

  • قبل الجراحة: مرض السكري، الانسداد الرئوي، مشاكل الكلى، السمنة، والتدخين.
  • أثناء الجراحة: الاضطرار لإعادة الجراحة بسبب المعاناة من المجازة القلبية الرئوية.
  • بعد الجراحة: الإصابة بالرجفان الأذيني أو نزيف ما بعد الجراحة.

هل تؤدي عملية القلب المفتوح إلى الوفاة؟

لا فمع تقدم التقنيات والوسائل الطبية لإجراء تلك العملية حدث انخفاض في معدلات الوفاة بعد عملية القلب المفتوح من 15 إلى 2.2% وهي نسبة كبيرة تبشر بنتائج مبهرة بعد إجراء تلك العملية لكبار السن، ولكن هذا لا يعني أنها آمنة تمامًا لكبار السن.

فالأطباء يدركون تمامًا أن الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا يميلون إلى المعاناة من عوامل الخطر أو الأمراض التي تصاحب مرض القلب وتزيد من المخاطر المرتبطة بإجراء عملية القلب المفتوح والتي ذكرناها فيما سبق.

افضل طبيب لإجراء عملية القلب المفتوح

لاختيار افضل طبيب لإجراء تلك العملية بالغة الصعوبة يجب البحث عن بعض المقاييس الضرورية وعدم التفريط في أي منها والتي تتمثل في:

  1. الخبرة والكفاءة الطويلة في عمل جراحات القلب المفتوح وخاصة عند كبار السن أو الحالات المعقدة الأخرى.
  2. استخدام أحدث التقنيات داخل العملية لتقديم أفضل نتيجة تركز على تحقيق الأمان الكامل للمريض من كبار السن.
  3. الاعتماد على مستشفى مجهز تجهيزًا كاملًا وخاصًة وحدة العناية المركزة التي يحتاجها مرضى عملية القلب المفتوح من كبار السن كشيء أساسي.
  4.  تعقيم كامل للغرف وأهمها تلك الغرف هو غرفة العمليات حتى لا يتعرض المريض لأي عدوى أثناء إجراء العملية.
  5. سهولة التواصل مع الطبيب لاستشارته في أي تغيرات مفاجئة تحدث للمريض بعد العملية أثناء فترة التعافي.

وبعد التعرف على تلك المقاييس دعنا نتعرف على افضل طبيب لإجراء عملية القلب المفتوح لكبار السن وهو الأستاذ الدكتور محمد نبيل عبدالجواد استشاري أول جراحات القلب.

وهو أستاذ مساعد بكلية الطب جامعة عين شمس، خبرة د.محمد نبيل في تخصص جراحة القلب تفوق الـ 15 عامًا والتي حقق فيها العديد من النجاحات في عمليات القلب المفتوح لكبار السن مع الوصول لنسب شفاء عالية، وذلك باستخدام افضل التقنيات الحديثة مع ضمان أعلى معدلات الأمان للمرضى.



الخلاصة

عملية القلب المفتوح لكبار السن في كثير من الحالات لا تحدث مضاعفات كبيرة أو مخاطر، ولكن أصبح الأمر الآن أفضل وأدق بسبب التقنيات والأدوات الحديثة المستخدمة في إجراء العملية، كما أن هناك بالفعل تحسن كبير في وحدات الرعاية الطبية التي تعتني بمريض عملية القلب المفتوح بعد إجراء الجراحة باحترافية.

اقرأ أيضًا: عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن

المصادر

1 فكرة عن “عملية القلب المفتوح لكبار السن: نسبة النجاح ومدة التعافي”

  1. كنت لسا عم أسأل على دكتور قلب لعلاج والدي لإنه كبير في السن

    وحقيقثي الدكتور محترم وأمين وعنده خبرة واسعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top