عملية تركيب دعامه الشريان التاجي: المميزات والعيوب

عملية تركيب دعامه الشريان التاجي هي إجراء جراحي يقوم به الطبيب لفتح الشريان التاجي الذي تم انسداده، وذلك نتيجة تراكم الدهون على جانبيه، ويكون الغرض من تلك العملية هو تسهيل وصول الدم للقلب بصورة طبيعية، وفي الغالب ما يتم إجراء تلك العملية في حالات الطوارئ مثل النوبات القلبية، ولكن يمكن أن يقوم بها الطبيب في حالة وجود إصابة في الوعاء التاجي.

ويُجري الطبيب عملية تركيب دعامه الشريان التاجي باستخدام قسطرة مثبت عليها بالون في بدايتها، وعند الوصول للمكان الضيق في الشريان يتم نفخ البالون للضغط على التجلطات، وتوسيع الشريان لتدفق الدم بصورة طبيعية إلى القلب، كما يستخدم الطبيب التنظير الفلوري أثناء تلك العملية لمساعدته على إيجاد الانسداد في الشريان التاجي باستخدام الأشعة السينية.

ما هي دعامة الشريان التاجي؟

قبل معرفة بعض المعلومات عن عملية تركيب دعامه الشريان التاجي يجب في البداية معرفة بعض المعلومات عن تلك الدعامات، إذ تستخدم تلك الدعامات في الوقت الحالي في حل جميع مشكلات جلطات الأوعية الدموية.

والدعامة عبارة عن ملف شبكي صغير قابل للتمدد والتوسع، في بعض الحالات يتم إدخالها في المنطقة المفتوحة حديثًا في بعض الشرايين، وذلك لمنع انسداد تلك الشرايين وتضيقها، وعند وضع تلك الدعامات في الأوعية الدموية فإن الأوعية تقوم بتغطية تلك الدعامات بالنسيج الخاص بها مع مرور الوقت، ويحدد بعض الأطباء عند استخدامها بعض الأدوية المضادة للزوجة الصفيحات الدموية.

وفي بعض الحالات يغلف الأطباء تلك الدعامات بالأدوية التي تمنع ظهور ندبات داخل تلك الدعامات وتضييق الشريان مرة أخرى، كما تساهم تلك الأدوية في عدم تكون النسيج وتغطيته للدعامات، ولكن في بعض الحالات قد يستخدم الطبيب الدعامات المعدنية فقط، وفي هذه الحالة تزداد فرصة تكون ندبات داخل تلك الدعامات.

أنواع دعامات الشريان التاجي

يوجد بعض أنواع الدعامات التي تستخدم في عملية تركيب دعامه الشريان التاجي ويعد النوع الأكثر استخدامًا في تلك العملية هو الدعامات المعدنية المبطنة بالأدوية، وفي الغالب ما يستخدم الأطباء تلك الدعامات لقدرتها على التصدي لتكوين النسيج حولها، وهذا يتسبب في قلة تكون أو صعوبة تكون الندبات في هذا النوع من الدعامات.

لذلك فإن المريض لا يتعرض لخطر تضييق الشريان مرة أخرى في تلك المنطقة، إذ تساهم الأدوية المغطية لتلك العملية في تقليل لزوجة الصفائح الدموية المارة في الشريان، وفي بعض الحالات الأخرى قد يلجأ الأطباء لاستخدام الدعامات المعدنية غير المغطاة، وفي تلك الحالة فإن النسيج الخاص بالشريان يتكون ليحيط بتلك الدعامة، ولكن يتسبب ذلك في خطورة تكون الندبات مرة أخرى في مكان الدعامة وتضييق الشريان مرة أخرى.

ولكن في الغالب ما يستخدم الطبيب هذا الإجراء في حالة عدم الحاجة لتلك الدعامة لوقت كبير، وفي بعض الحالات يستخدم الأطباء دعامات من البالون يتم نفخها في مكان ضيق الشريان لتوسيعه.

مميزات تركيب دعامة الشريان التاجي

تستخدم عملية تركيب دعامه الشريان التاجي لحل مشكلة ضيق أو انسداد الشريان التاجي، وتعد تلك المشكلة خطيرة ويلزم حلها، ولكن تركيب الدعامة من أفضل الحلول بسبب بعض المميزات، ومن تلك المميزات:-

  • تحتوي تلك العملية على عدد مخاطر أقل من تلك الموجودة في عملية تحويل مسار الشريان التاجي.
  • في حالة تلك العملية وبعد الخضوع لها فإن المريض يحتاج لفترة أقصر بكثير من عملية تحويل المسار للشفاء.
  • من أفضل مميزات تلك العملية أنها ليست جراحية، لذلك فهي لا تترك ندبة كبيرة على جسم المريض ولا تحتاج لوقت كبير.
  • أثناء هذا الإجراء يستعين الطبيب ببعض الأدوية التي تساعد في تهدئة المريض وتقليل الألم، على عكس عملية تحويل المسار التي تحتاج إلى مخدر قوي لينام المريض فترة أكبر.
  • كذلك فإن تلك العملية تستخدم كإجراء طارئ لحل مشكلة الانسداد المفاجئ في الشريان التاجي، وفي هذه الحالة فإن حل مشكلة الانسداد بسرعة يساعد بشكل كبير في تجنب المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تحدث للجسم.

عيوب تركيب دعامة الشريان التاجي

مثلما تملك عملية تركيب دعامه الشريان التاجي العديد من المميزات فإنها كذلك تمتلك بعض العيوب، ويعد العيب الأكثر شيوعًا بين المرضى هو تكرار المشكلة مرة أخرى في حالة الدعامات.

وبالرغم من أنه يمكن التغلب على تلك المشكلة باستخدام الدعامات المطلية بالأدوية، إلا أنها لا تمنع كذلك تكون الندبات وانسداد الشريان مرة أخرى،ولذلك في هذه النقطة يفضل الأطباء عملية تحويل مسار الشريان التاجي عن عملية تركيب دعامه الشريان التاجي لتجنب تكرار المشكلة مرة أخرى.

متى تحتاج إلى تركيب دعامة الشريان التاجي؟

يوجد بعض الأسباب المؤدية للجوء إلى عملية تركيب دعامه الشريان التاجي وتكون تلك الأسباب خطيرة في بعض الحالات، ويمكن تقسيم تلك الأسباب إلى:-

  • ظهور بعض المشكلات على المريض مثل الذبحة الصدرية ومشكلات ضيق التنفس.
  • بعض المرضى يحتاجون لتلك العملية لتقليل مخاطر الوفاة بالنسبة لهم بسبب ضيق الشريان التاجي.
  • تستخدم لتقليل الأضرار التي لحقت بعضلة القلب بسبب النوبة القلبية التي تحدث عند انسداد الشريان التاجي وعدم وصول الدم للقلب، وفي هذه الحالة تعد تلك العملية أفضل إجراء للتغلب على تلك المشكلة.

وعند القيام بتلك العملية في بعض الحالات الاختيارية أو الطارئة يجب سرعة التوجه لطبيب ذو خبرة في مجال جراحة القلب، وذلك لكي ينفذ الإجراء على وجه السرعة بمساعدة فريقه المساعد دون حدوث أي أخطاء قد تتسبب في فقدان المريض، ويعد الدكتور محمد نبيل عبد الجواد أحد أهم الأطباء في مجال جراحة القلب وأكثرهم خبرة.

المرضى المرشحون لتركيب دعامة الشريان التاجي

في العادة ما يتم إجراء عملية تركيب دعامه الشريان التاجي للمرضى الذين يعانون من أمراض الشريان التاجي، وذلك في حالة فشل الأدوية في حل تلك المشكلات، وفي الغالب ما يلجأ الطبيب لهذا الإجراء في حالة كان الانسداد أو التضيق غير شديد ويمكن الوصول له من خلال القسطرة، ولكن في بعض الحالات الأخرى قد يفضل الطبيب خيار تحويل مسار الشريان التاجي.

وكل نوع من العمليتين يمتلك المميزات والعيوب التي تجعل الطبيب يختار النوع الأفضل للعملية، وذلك بناءً على صحة المريض وحالته الخاصة.

هل توجد خطورة في تركيب دعامات الشريان التاجي؟

يوجد بعض المخاطر في عملية تركيب دعامه الشريان التاجي مثل:-

  • نزيف وكدمات في مكان إدخال القسطرة للجسم مثل الفخذ.
  • حدوث تلف في بعض الأوعية الدموية التي تمر فيها القسطرة.
  • رد فعل تحسسي للجسم بالنسبة للصبغة التي يستخدمها الطبيب في العملية.
  • الحاجة إلى تطعيم مجازة الشريان التاجي، وذلك في حالة حدث انسداد في الشريان بدلًا من فتحه عن طريق الدعامة.
  • ومن أخطر المشكلات التي تسببها تلك العملية، هو حدوث فشل للكلية بسبب الصبغة، أو الإصابة بالنوبة القلبية أو حدوث السكتة الدماغية.

يمكنك القراءة أيضًا عن: الفرق بين الدعامة والقلب المفتوح

هل تؤدي دعامة الشريان التاجي إلى الوفاة؟

بالرغم من أن نسبة الوفاة من تلك العملية لا تتعدى 5% إلا أنها يمكن أن تسبب الوفاة، وفي الغالب ما يحدث ذلك نتيجة عدم الخبرة الكافية لدى الطبيب الذي يجري العملية، لذلك يجب اختيار الطبيب المناسب على حساب أي شيء آخر حتى إن كانت التكلفة مرتفعة.

المصادر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top