عملية تسليك شرايين القلب: من الأسباب لطرق العلاج

عملية تسليك شرايين القلب: من الأسباب لطرق العلاج

إن عملية تسليك شرايين القلب من العمليات الناجحة التي حققت نتاجئًا فعالة في علاج انسداد شرايين القلب، ذلك المرض الخطر الذي قد يتطور ببطء مع مرور الوقت، وفي أحيانٍ أخرى قد يكون مفاجئًا ومسببًا للجلطات!

إن انسداد شرايين القلب يؤدي إلى ضعف عضلة القلب التي تضخ الدم إلى سائر أعضاء الجسم، مما يعيق وصول الدم المحمل بالأكسجين بكميات كافية إلى أنحاء الجسم، وعليه تضطرب وظائف أعضاء الجسم. وفي الآونة الأخيرة ازداد ذلك المرض انتشارًا بين كلٍ من الشباب وكبار السن بمعدلٍ مرتفع، فأصبح انسداد الشرايين هو السبب الرئيس للوفاة على مستوى العالم! مما يُثير القلق ويجعل النظر في اسباب انسداد الشرايين، وأعراضه، وكيفية علاجه بـ عملية تسليك شرايين القلب أمرًا ضروريًا.

ما هي اسباب انسداد الشرايين؟

من المعروف أن مرض انسداد الشرايين يُصيب كبار السن نتيجةً لتراكم للكوليسترول ورواسب الكالسيوم على جدار الشرايين، ولكن المفاجأة في أن في الآونة الأخيرة شاع انتشار ذلك المرض بين الشباب، فأصبحنا نلاحظ إصابة الشباب بجلطاتٍ مفاجأة تودي بحياتهم! وإن معظم اسباب انسداد الشرايين أو إن صح القول “عوامل خطر الإصابة بـ انسداد الشرايين” مشتركة بين كبار السن والشباب، مثل:

  • العامل الوراثي (وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب والشرايين).
  • مرض السكري.
  • التوتر وإجهاد الجهاز العصبي.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
  • زيادة الوزن (السمنة المفرطة).
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض المناعة الذاتية مثل: الروماتويد والذئبة الحمراء.
  • نمط الحياة السيء مثل: التدخين، وقلة النشاط الحركي، واتباع
  • نظام غذائي ضار.

إن السيطرة على عوامل الخطر السابقة يقي المريض من الإصابة بـ انسداد الشرايين وإجراء العمليات الجراحية مثل عملية تسليك شرايين القلب، لكن في حال تدهور الحالة والإصابة بجلطات حادة نتيجةً لانسداد الشرايين كليًا (أي: انسداده بنسبة تزيد عن 70%)، يصبح التدخل الجراحي هو الحل الوحيد لعلاج الانسداد وإنقاذ حياة المريض.

ما هي أعراض انسداد الشرايين في القلب؟

إن عدد كبير من أعراض انسداد الشرايين في القلب لا يظهر إلا بتدهور حالة المريض، وعلى الرغم من ذلك يمكننا وصف بعض الأعراض التي تنذر بـ انسداد شرايين القلب في النقاط الآتية:

  • ألم شديد في الصدر يزداد مع المجهود (آلام الذبحة الصدرية).
  • يمكنك قراءة المزيد عن الإسعافات الأولية للذبحة الصدرية
  • صعوبة التنفس (قِصَر النَفَس).
  • الإرهاق والغثيان.
  • آلام حادة في الكتف والظهر والرقبة والذراعين.
  • التعرق بغزارة.

وقد تكون آلام البطن أهم أعراض انسداد الشرايين في القلب عند الشباب خصوصًا، مما يجعلهم يتوجهون إلى طبيب أمراض باطنية بدلًا من التوجه إلى طبيب القلب، فنادرًا ما يتوقع الأشخاص أن آلام البطن مرتبطة بإحدى مشكلات شرايين القلب، فيترتب على ذلك تأخر الحصول على التشخيص السليم، وبالتالي تأخر العلاج.

خطورة انسداد شرايين القلب ومضاعفاته

قبل التطرق في الحديث إلى علاج انسداد الشرايين وعملية تسليك شرايين القلب، لا بد أن نعرف طبيعة المخاطر والمضاعفات المترتبة على تأخر علاج انسداد الشرايين. وإن مضاعفات انسداد شرايين القلب تتمثل فيما يلي:

  • فشل عضلة القلب: تضعف عضلة القلب وتعجز عن ضخ الدم والأكسجين إلى أعضاء الجسم وأنسجته نِتَاج انسداد شرايين القلب.
  • الإصابة بالنوبة القلبية: عند انسداد شرايين القلب كليًا وتكوُّن الجلطات، لا يصل الأكسجين بالقدر الكافي إلى القلب مما يؤدي إلى تلف أنسجة القلب، ومن ثَمَّ إلى توقف القلب والوفاة.
  • اضطراب كهربية القلب: قد تضطرب نبضات القلب نِتاج فشل عضلة القلب وضعفها.

ما هي طرق تشخيص انسداد شرايين القلب؟

بمجرد ملاحظة أحد أعراض انسداد شرايين القلب ينبغي التوجه إلى طبيب القلب المختص لإجراء الاختبارات التشخيصية الآتية لتحديد مقدار انسداد الشرايين وبدء استراتيجية العلاج المناسبة. وتشمل طرق تشخيص انسداد شرايين القلب ما يلي:

1. تخطيط القلب الكهربي – ECG

لقياس النشاط الكهربائي ومدى انتظام ضربات القلب.

2. مخطط صدى القلب

لتصوير عضلة القلب صورةً مفصلة باستعمال الموجات فوق الصوتية.

3. رسم القلب بالمجهود – Cardiac Stress Test

يستعمل ذلك الاختبار لقياس معدل ضربات القلب أثناء المشي بهدف تحديد كفاءة عَمَل عضلة القلب عند الحاجة إلى ضخ الدم بكميات كبيرة أثناء القيام بالمجهود.

4. القسطرة القلبية

لفحص شرايين القلب وتحديد موقع الانسداد بإدخال أنبوب رفيع ومرن عبر أحد شرايين الجسم في الفخذ أو الذراع أو الرقبة للوصول إلى القلب.

5. الأشعة السينية على الصدر(Chest X-Ray)

لتصوير القلب والرئتين.

6. تصوير الأوعية الدموية – Angiogram

تصوير شرايين القلب التاجية للكشف عن الانسداد باستعمال الأشعة السينية وحقن صبغة مخصصة داخل الشريان باستخدام القسطرة القلبية.

يمكنك قراءة المزيد عن علاج ضيق الشريان التاجي

7. الأشعة المقطعية المحوسبة – CT Scan

يستعملها الطبيب لتصوير ترسبات الكالسيوم و الكوليسترول داخل شرايين القلب.

ما هو علاج انسداد شرايين القلب؟

قد يتساءل البعض هل عملية تسليك شرايين القلب هي العلاج الوحيد لانسداد الشرايين؟

لذلك في البداية يجب أن ننوه على أن العلاج لا يقتصر فقط على إجراء عملية تسليك شرايين القلب، أي أن العلاج يعتمد على مقدار انسداد شرايين القلب، فبعض المرضى يكون العلاج المناسب لحالتهم هو العلاج الدوائي أو مجرد تغيير في نمط الحياة، بينما البعض الآخر يحتاج غلى الخضوع لعملية انسداد شرايين القلب أو عمليات ترقيع الشرايين، خاصةً في حالات انسداد الشرايين الكُليّ والإصابة بالجلطات.

ما هي كيفية إجراء عملية تسليك شرايين القلب؟

يُجري جراحو القلب جراحات القلب عمومًا باستعمال تقنية القلب النابض أو باستعمال جهاز القلب والرئة الصناعي، ويمكن توضيح أنواع العمليات الجراحية لعلاج مشكلة انسداد شرايين القلب على النحو الآتي:

1. عملية تسليك شرايين القلب وتوسيعها بالقسطرة

يُدخِل جرَّاح القلب القسطرة القلبية، تلك القسطرة موجود في نهايتها بالون قابل للتمدد، بعد وصول القسطرة إلى شرايين القلب يتم نفخ البالون لتوسيع الشريان المسدود، ومن ثَمَّ وضع دعامات للحفاظ على الشريان من الانسداد مجددًا فيما بعد.

بعد عملية تسليك شرايين القلب المسدودة بالقسطرة والبالون وتركيب الدعامات، يتدفق الدم في الشرايين بسهولة ويوصي الطبيب مريضه باستعمال أدوية السيولة للوقاية من الإصابة بالجلطات.

2. عملية ترقيع شرايين القلب (المجازة الشريانية)

يمكن تلخيص خطوات تلك العملية في أنها تشمل ترقيع شريان القلب المسدود باستعمال جزء من شريان آخر في الجسم – غالبًا ما يكون شريان الثدي الداخلي – لعمل جسر بعد موقع الانسداد يسمح بمرور الدم بانسيابية داخل الشريان متجاوزًا منطقة الانسداد.

هل عملية انسداد الشرايين خطيرة؟

بمجرد ذِكر إحدى جراحات القلب، ينتاب المرضى شعورٌ شديد بالقلق من خطورة الجراحة ومضاعفاتها، فلا يعترينا شكٌ أن عملية تسليك شرايين القلب المسدودة من إحدى جراحات القلب الكبرى التي تطلب خبرة متناهية من جرَّاح القلب المشرف على حالة المريض، ولكن إن كان جرَّاح القلب يتمتع بخبرة كافية تؤهله للتعامل مع الحالات المختلفة – مهما كانت درجة خطورتها – ستكون العملية آمنة تمامًا بإذن الله.

ما هي نسبة نجاح عملية انسداد الشرايين؟

تصل نسبة نجاح عملية انسداد الشرايين (عملية تسليك شرايين القلب) إلى أكثر من 95% من مجموع العمليات، خاصةً إن أجراها جَّراح قلب متمرس بعد دراسة شاملة لحالتة المريض والإطلاع الدقيق على فحوصاته وتاريخه المرضي.



كيف تحافظ على صحة قلبك؟

ينصح الدكتور محمد نبيل –  استشاري أول جراحات القلب وأستاذ بقسم جراحة القلب والصدر في كلية الطب بجامعة عين شمس – بالسيطرة على الأمراض المزمنة أو عوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب، وكذلك اتباع نمط حياة صحي مليء بالحركة والنشاط والحرص الشديد على تناول أغذية مفيدة تخلو من الدهون الضارة للوقاية من أمراض القلب والشرايين.

هل لديك مشكلة؟ لا تتردد في التواصل مع عيادات الدكتور محمد نبيل عبد الجواد للإجابة على استفساراتك أو حجز موعدك عبر الأرقام المذكورة في الموقع الإلكتروني.

يمكنك ايضا القراءة عن
أعراض تمدد الشريان الأورطي الصدري
نصائح لمرضى ارتجاع الصمام الميترالي
قصور الشريان التاجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top