عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن

عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن هي نوع من أنواع جراحات القلب المفتوح، والتي تجري بهدف علاج مشاكل الصمام الأورطي المختلفة، ويتحكم الصمام الأورطي في سريان الدم إلي جميع أجزاء الجسم المختلفة ويتحكم في سريان الدم في اتجاه واحد لذلك فأي خلل يصيب الصمام الأورطي قد يؤدي إلي نتائج وخيمة.

وتتضمن عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن إزالة الصمام التالف واستبداله بصمام جديد مصنوع من مواد تركيبية أو أنسجة حيوانية. وتُعد عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن جراحة كبيرة لا تناسب الجميع ويمكن أن تستغرق وقتًا طويلاً للتعافي منها وبها الكثير من المخاطر ولهذا نتاول في هذا المقال كل المعلومات حول هذه العملية ونجاوب على كثير من الأسئلة التي تخطر في بال الكثيرين.

ما هو الصمام الأورطي؟

يحتوي قلب الإنسان على أربعة صمامات اثنان على اليسار واثنان على اليمين والتي تعمل علي تنظيم سريان الدم من القلب إلى جميع أعضاء الجسم الأخرى في وقت مناسب وفي اتجاه واحد، ويُعد الصمام الأورطي صمام التدفق الرئيسي للقلب الأيسر وهو الصمام الواقع بين القلب والجسم.
يفتح الصمام الأورطي عندما يضغط البطين الأيسر لضخ الدم ويغلق بين دقات القلب لمنع الدم من العودة إلى القلب مرة أخري و يحتوي الصمام الأورطي على ثلاث وريقات تنظم تدفق الدم عن طريق الفتح والإغلاق مما يسمح بتدفق الدم في جميع أنحاء الجسم.
وتحدث أمراض الصمام الأورطي غالبًا في كبار السن عندما لا يعمل الصمام بشكل صحيح، ويكون نتيجة فشل الصمام في الإغلاق بإحكام أو يصبح ضيقًا جدًا مما يؤدي إلي خلل كبير في وظائف الجسم،
وفي هذه الحالة لابد من سرعة التدخل وإجراء عملية تغيير الصمام الأورطي لكبار السن في أسرع وقت ممكن.

متى يتم تغيير الصمام الأورطي؟

تُجرى عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن بسبب ضعف صمام القلب مع مرور السنين والذي أدي إلي حدوث خلل في الصمام أو بسبب التعرض لمشكلات صحيحة أخرى مثل التهاب القلب، ومن أشهر المشكلات التي تصيب صمام القلب الأورطي لدى كبار السن هي:

  • تضيق صمام الأورطي

ويحدث تضيق الصمام الأورطي عندما يكون الصمام ضيق جدًا ولا يسمح بمرور كمية كافية من الدم إلى أعضاء الجسم المختلفة.

  • ضعف الصمام الأورطي

ويحدث ضعف الصمام الأورطي عندما يُصاب الصمام الأورطي بضعف فلا يستطيع الغلق بإحكام شديد وينتج عن ذلك تدفق الدم إلى الخلف مرة أخرى. لا تجري عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن فحسب، في بعض الأوقات تُجرى أيضًا لصغار السن والأطفال وذلك بسبب عيب خلقي في الصمام الأورطي منذ الولادة والذي يُطلق عليه اسم الصمام الأبهري ثنائي الشرف،
وفيه يكون للصمام الأورطي وريقتان فقط بدلاً من ثلاث وريقات وهذا يمنع الصمام من الفتح أو الإغلاق تمامًا. يمكن أن تسبب هذه المشاكل ضيقًا في التنفس وألمًا في الصدر ودوخة وإغماء وأعراضًا أخرى إذا لم يتم استبدال الصمام وقد يكون ذلك مهددًا للحياة أيضًا.

ما هي اسباب ضيق الصمام الأورطي؟

يُعد الصمام الأورطي صمام رئيسي في نظام الدورة الدموية في الجسم بحيث هو المسئول عن ضخ الدم من القلب إلى جميع أجزاء الجسم المختلفة بكمية مناسبة وفي إتجاه واحد، وفي بعض الأحيان يحدث تضيق في الصمام الأورطي ينتج عنه نقص في كمية الدم التي تضخ إلى الجسم وذلك نتيجة عدة أسباب وهي:-

1-مشكلات جينية وراثية

في بعض الحالات يكون تضيق الصمام الأورطي بسبب الجينات الوراثية حيث تولد بعض الحالات بعيب خلقي في الصمام الأورطي، ويكون هذا أما أن عدد شرفات الصمام غير مكتملة أو انها سميكة للغاية أو لا تنفصل بشكل جيد.

2- الحمى الروماتيزمية

تُعد الحمى الروماتيزمية من أكثر أسباب مشاكل صمام القلب شيوعًا، وقد تصيب الحمى الروماتيزمية أجزاء كثيرة من الجسم بما في ذلك المخ والمفاصل والقلب ويمكن أن تحدث الحمى الروماتيزمية عند البالغين والأطفال الذين يعانون من التهاب الحلق العقدي أو سبق أن أصيبوا به.

3- ترسيب الكالسيوم علي الصمام الأورطي

الكالسيوم معدن مهم وضروري لعظام قوية ومع ذلك قد يؤدي الإفراط في تناوله إلى مشاكل في قلبك إذا ترسب في الصمام الأورطي وعادة ما تؤثر رواسب الكالسيوم على وريقات الصمام الأورطي بحيث يمكنهم منع الصمام الأورطي من الفتح والغلق بشكل صحيح.
غالبًا ما تزداد هذه الترسبات في الصمام الأورطي مع تقدمنا في العمر وإذا ُتركت بدون علاج سوف تؤدي إلى مشكلات وخيمة، ولهذا لابد من إجراء عملية تغيير الصمام الأورطي لكبار السن في أسرع وقت.

أعراض ضيق الصمام الأورطي؟

سرعة إجراء عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن في وقت مبكر تُجنب المريض الكثير من المخاطر ولذلك لابد من الذهاب إلي الطبيب عند الشعور بأي عرض من أعراض ضيق الصمام الأورطي وهي:-

  1. ألم في الصدر حيث يُجهد القلب لضخ كمية كافية من الدم عبر الصمام المصاب، يصاحبه الشعور بضيق في التنفس وخاصة بعد المجهود مما يستدعي الذهاب إلى طبيب قلب وصدر متمكن.
  2. خفقان القلب أو عدم انتظام ضربات القلب وصدور صوت شاذ غير طبيعي يصدره القلب أثناء دقاته.
  3. الشعور بالتعب بعد المجهود الشديد كما هو الحال عند ممارسة الرياضة أو الحركة.

كيف يتم تشخيص ضيق الصمام الأورطي؟

بعد سماع الطبيب إلى الأعراض التي تُخبره بها سوف يظن إذا ما كانت هذه الأعراض تدل على مشكلة في الصمام الأورطي أم لسبب أخر، وحتى يتأكد الطبيب ويقرر إجراء عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن لابد من إجراء بعض الفحوصات للتأكد ومن هذه الفحوصات:-

  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • الأشعة السينية علي الصدر.
  • مخطط صدى القلب.
  • الأشعة المقطعية.

ستساعد هذه الفحوصات في سرعة تحديد المشكلة ومعرفة مكان الخلل وتُساعد في إجراء عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن بسهولة ويسر.




ما هي أسباب ارتجاع الصمام الأورطي؟

الصمام الأورطي هو أحد صمامات القلب الأربعة وتساعد هذه الصمامات على تدفق الدم عبر القلب وخارجه إلى الجسم، ويمنع الصمام الأورطي عودة الدم في الإتجاه المعاكس ويضخ الدم الغني بالأكسجين والمواد المغذية للجسم. وفي بعض الأحيان يحدث ضعف في هذا الصمام ويسبب ما يسمى بارتجاع الصمام الأورطي، يحدث ارتجاع الصمام الأورطي بسبب:-

  • اضطراب النسيج الضام.
  • تمزق أو إصابة في الصمام الأورطي.
  • التهاب صمام القلب بسبب عدوى بكتيرية والتهاب المفاصل الروماتويدي.

كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بمرض ارتجاع الصمام الأورطي والذي قد يؤدي إلى حدوث مشكلات عديدة قد تؤدي في نهاية المطاف إلي الموت ولهذا فإن إجراء عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن في أسرع وقت أمر في غاية الضرورة.

ما هي أعراض ارتجاع الصمام الأورطي؟

من ضمن أعراض ارتجاع الصمام الأورطي المشهورة:-

  1. ورم في ساقيك وبطنك وأوردة رقبتك.
  2. ألم أو ضيق في الصدر مع بذل مجهود.

ومن ضمن الأعراض التي تنم علي حالة طارئة لابد فيها سرعة التدخل وإجراء عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن في أسرع وقت تجنبًا للعديد من المشاكل الآتي:

  1. ضيق شديد في التنفس مع عدم انتظام ضربات القلب.
  2. شحوب الجلد أو فقدان الوعي أو سرعة التنفس.

كيف يتم تشخيص ارتجاع الصمام الأورطي؟

يُساعد تشخيص ارتجاع الصمام الأورطي في إجراء عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن بشكل سهل ويسير وتجنب الكثير من المشكلات والمخاطر ومن ضمن هذه التشخيصات:-

  • استخدام التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتقييم تمزق الشريان الأورطي.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية يمكنه تحديد تضخم القلب والشريان الأورطي.
  • مخطط كهربية القلب لتقييم نظم القلب.




ما بعد عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن

ستحتاج بعد إجراء عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن إلى البقاء في المستشفى لمدة أسبوع تقريبًا بعد استبدال الصمام الأبهري، وستحتاج إلى شهرين إلى ثلاثة أشهر قبل أن تتعافى تمامًا. يجب أن تأخذ الأمور بسهولة عندما تصل إلى المنزل لأول مرة، ولكن يمكنك أن تبدأ في العودة تدريجيًا إلى أنشطتك العادية خلال الأسابيع القليلة القادمة.
وعلى العموم بعد الخروج من العملية  سيتم إعطاؤك نصائح محددة حول أي آثار جانبية يمكن أن تتوقعها أثناء التعافي وأي أنشطة يجب عليك تجنبها. ولن تتمكن عادةً من القيادة لمدة 6 أسابيع تقريبًا و ستحتاج على الأرجح إلى إجازة من العمل من 6 إلى 12 أسبوعًا اعتمادًا على وظيفتك.

الخلاصة

عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن هي جراحة تهدف إلى إصلاح العيوب والمشكلات التي تصيب الصمام الأورطي، ويؤدي الصمام الأورطي دور هام في ضخ الدم إلي جميع أجزاء الجسم المختلفة ويكون سريان الدم في اتجاه واحد وبكمية محددة وأي خلل يصيب الصمام قد يؤدي إلى حدوث مشكلات وخيمة قد تصل إلى الموت.
وتنتشر مشكلات الصمام الأورطي في كبار السن ويؤدي الإكتشاف المبكر للمشكلة وسرعة إجراء عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن إلى تجنب العديد من المشكلات لذلك وبمجرد التعرض لأي عرض من الأعراض التي ذكرت في الأعلي لابد من سرعة إجراء عملية تغيير الصمام الاورطي لكبار السن .

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top