أمراض القلب الوعائية: الأنواع والأعراض والأسباب

يشير مصطلح أمراض القلب الوعائية إلى مجموعة من الأمراض التي تصيب القلب والأوعية الدموية، وهذه الأمراض بعضها خطير يهدد الحياة والبعض الآخر يمكن التحكم فيه وتجنب مخاطره، لذلك هيا نتعرف عليها .

ما أنواع أمراض القلب الوعائية ؟

سنتحدث باختصار عن أشهر الأمراض وهي كالتالي:

  • الذبحة الصدرية (Angina): وهي تحدث نتيجة انخفاض إمداد الدم والأكسجين بإستمرار عن عضلة القلب نتيجة انسداد أو ضيق في الأوعية الدموية.
  • أمراض الشرايين التاجية: تنتج عن تراكم لويحات الكوليسترول على جدار الشرايين مُسببة ضيق أو انسداد، بالإضافة إلى ذلك قد تصاب الشرايين بالجلطات الدموية.
  • عيوب القلب الخلقية: عندما يُولد الشخص بأحد أمراض القلب الوعائية .
  • النوبة القلبية (Heart attack): وهي الانقطاع المفاجئ للتروية الدموية عن عضلة القلب نتيجة انسداد أحد الشرايين المتجهة إلى القلب.
  • أمراض صمامات القلب: على سبيل المثال تدلي الصمام الميترالي، وارتجاع الصمام الميترالي.
  • تضيق الشريان الرئوي: عند وجود ضيق في جدار الشريان الرئوي يزداد الجهد المبذول من البطين الأيمن للقلب وذلك لضخ الدم إلى الرئتين.
  • تضيق الشريان الأورطي: وهي حالة تحدث نتيجة ضيق في الصمام الأورطي؛ مما ينتج عنه انخفاض كمية الدم التي تخرج من القلب جميع أجزاء الجسم.
  • تمدد الأوعية الدموية (Aneurysm): عبارة عن تضخم أو تمدد في جدار أحد الشرايين، وهي حالة خطيرة تهدد الحياة إذ يمكن أن تنفجر وتسبب النزيف.
  • تصلب الشرايين (Atherosclerosis): وهي حالة مرضية ينتج عنها ضيق وصلابة جدار الشرايين نتيجة تراكم لويحات الدهون والكوليسترول على البطانة الداخلية للشريان؛ وهذا بدوره يضعف سريان الدم داخل الشريان.
  • ارتفاع ضغط الدم: الذي بدوره يؤدي إلى حدوث المزيد من أمراض القلب.

ما هي أعراض أمراض القلب الوعائية ؟

بالطبع تختلف الأعراض باختلاف نوع وسبب ومكان أمراض القلب الوعائية لكن عادًة تكون الشكوى الشائعة لدى المرضى كالتالي:

  • ألم أو ضغط شديد في منتصف الصدر.
  • شعور بألم أو انزعاج في أحد الكتفين، أو الذراعين، أو الرقبة والفك.
  • ضيق التنفس.
  • تسارع ضربات القلب.
  • الإرهاق الشديد.
  • الغثيان والإحساس العام بالتعب.
  • الدوخة ودوار الرأس.
  • الإغماء.
  • التعرق و الإحساس ببرودة الجلد.

ومن ناحية أخرى قد تتسبب أمراض الأوعية الدموية المرتبطة بالقلب في ظهور أعراض أخرى في أي مكان بالجسم تبعًا لنوع المرض.

أسباب حدوث أمراض القلب والأوعية الدموية؟

لا يوجد سبب رئيسي معلوم وراء حدوث أمراض القلب الوعائية لكن على الرغم من ذلك توجد العديد من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب بوجه عام، وأهم هذه العوامل:

  1. ارتفاع ضغط الدم: وهو من أهم أسباب تلف الأوعية الدموية.
  2. ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم: مما يسبب تراكمه في جدران الأوعية الدموية.
  3. مرض السكري: الذي بدوره يسبب الضرر في الأوعية الدموية.
  4. الوزن الزائد: زيادة الوزن تضع المريض في خطر الإصابة بالأمراض السابقة؛ ومن ثَمَ زيادة خطر حدوث أمراض القلب الوعائية.
  5. نمط الحياة الخاطئ: مثل الإفراط في المشروبات الكحولية، وعدم ممارسة الرياضة، والتعرض المستمر للتوتر والقلق.
  6. التدخين: بالتأكيد النيكوتين هو عامل الخطر الأول للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  7. وجود تاريخ مرضي في العائلة: خاصة إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما يعاني من مشاكل بالقلب والأوعية الدموية.
  8. الجنس: إذ أن الرجال أكثر عُرضة لحدوث أمراض القلب الوعائية مقارنة بالسيدات.

وفي النهاية، نطمئنكم بأن أمراض القلب الوعائية يمكن اكتشافها والسيطرة عليها وتجنب مخاطرها، يتطلب ذلك فقط المتابعة الدورية مع طبيب أمراض قلب وأوعية دموية والالتزام بنمط الحياة الصحي.




المصادر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top