نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب

كم نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب ؟ سؤال يشغل كل من هو مقدم على إجراء عملية تغيير شرايين القلب، كم وأنه يُقلق أهالي المرضى وليس المرضى فحسب.ونظرا لأهمية هذا الموضوع لمرضى تصلب الشرايين وذويهم خصصنا هذه المقالة لبث روح الأمل لهم وطمأنتهم بأنها نسبة كبيرة.سنتناول في هذا المقال كل المعلومات التي يحتاجها القارئ بدايةً بالتعريف الخاص بالعملية وحتى توضيح نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب .

ما هي عملية تغيير شرايين القلب؟

عملية تغيير شرايين القلب هي عملية تبديل الشرايين المسدودة كليًا أو جزئيًّأ في القلب وذلك بهدف تحسين الأعراض المزعجة التي تُسببها للمريض مثل ضيق التنفس وألم الصدر. ويتم ذلك عن طريق استخدام شريان سليم من عضو اخر لنفس الشخص ووضعه بدلًا من الشريان التالف في القلب المتسبب في هذه الأعراض المزعجة، وتعمل هذه العملية على إعادة تدفق الدم للقلب بشكل سليم وتُخفي الأعراض ولكنها لا تُعالج المرض الأصلي الذي سبب انسداد هذا الشريان أي أنها علاج موضعي للمشكل فحسب. من الجيد أن نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب مرتفعة وهذا يمثل مؤشراً جيداً ومطمئناً للمرضى المرشحون لتلك العملية.

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية تغيير شرايين القلب؟

الأسباب التي تدفع المريض للخضوع لعملية القلب المفتوح لتغيير شرايين القلب هي التالية:

  • في حالة الشعور بالأعراض الآتية مثل: آلام في الصدر، ضيق في التنفس، خفقان القلب، اختلال في ضربات القلب، الإجهاد والتعب ولا يتحسن بالعلاج.
  • إذا حدث ضيق أو انسداد في الشريان ولا يمكن علاجه بطريقة بديلة مثل إدخال بالون صغير إلى الشريان لتوسيعه ومعالجته.
  • إذا وُجد أكثر من شريان مريض ونتج عن ذلك قصور في عملية ضخ الدم إلى البُطين الأيسر حيث إنها غرفة القلب الرئيسية فلا يعمل بشكل جيد.
  • إذا خضع المريض سابقاً لعملية تركيب بالون أو دعامات ولم ينجح العلاج ومن ثَم ضاق الشريان مرة أخرى.
  • إذا تعرض المريض لنوبة قلب ولم يستجب للعلاجات الأخرى حيث إنها حالة طارئة.

من هم المرشحون لعملية تغيير شرايين القلب؟

المرضى المرشحون لعملية القلب المفتوح لتغيير الشرايين هم غالباً الذين يعانون من مشاكل في الشرايين التاجية غير مستجيبة للعلاج ويتصفون بالآتي:

  • المدخنين.
  • مرضى السمنة المفرطة.
  • المفرطون في تناول وإعداد الأطعمة الدهنية.

كذلك هذه العملية مهمة في مرضى النوبة القلبية أو الذبحة الصدرية وانسداد الشرايين التاجية وغيرها من الحالات المرضية الأخرى.

ما هي خطوات عملية تغيير شرايين القلب؟ 

تتضمن خطوات عملية تغيير شرايين القلب عدة خطوات يجب إتقانها لكي تزداد نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب ، إليك الخطوات:

1- التخدير

أولاً يقوم الطبيب المسئول عن التخدير بتتبع الإشارات الحيوية للمريض مثل ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، والمعدل الخاص بالتنفس في الدقيقة، وحساب مستوى الاكسجين لدى المريض وذلك قبل التخدير. وبعد التخدير، يمكن تركيب أنبوب للمريض من خلال الحلق؛ وهذا يمكن المريض من التنفس أثناء العملية. ثم يتم عمل تعقيم للجلد في الموضع الذي تتم من خلاله الجراحة؛ وذلك تجنبًا للإصابة بأي عدوى خلال إجراء العملية.

2- التطعيم

يقوم الطبيب بعمل شق في إحدى الساقين أو كليهما وذلك بهدف الحصول على وعاء دموي سليم يُوضع بدلًا من الشريان التالف ومن ثم يقوم الطبيب بخياطة هذا الجرح ليبدأ في عملية تغير شرايين القلب وذلك بجرح جديد في مكان آخر تحديدًا في الصدر، وتُسمى هذه الخطوة بالتطعيم.

3- شق الصدر

يفتح جراح القلب الصدر فتحة كبيرة وذلك حتى يصل إلى عظمة الصدر ويقوم بشقها شق طولي وذلك بهدف كشف القلب بالكامل ليستطيع تغيير الشرايين المسدودة.

4- جهاز القلب والرئتين

أثناء عملية تغيير شرايين القلب يتم إيقاف القلب ويوضع بدلًا من جهاز يعمل عمل القلب والرئتين وذلك حتى يبقى الجسم والأعضاء على قيد الحياة أثناء العملية ولا يتعرضوا لأي أضرار.

5- تغيير الشرايين

يقوم جراح القلب باستبدال الشرايين التالف بالوريد الصحي الذي أٌخرج من ساق المريض، يقوم الطبيب بخياطة هذا الوريد بخياطة دقيقة في مكان إزالة الشريان المسدود. بعد الانتهاء ينتظر الطبيب حتى يتأكد من نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب من خلال سريان وتدفق الدم بشكل طبيعي في الوريد الجديد ثم يُزيل جهاز القلب الصناعي ليسمح للدورة الدموية الطبيعية بالسريان.

6. إنهاء العملية

بعد إزالة القلب الصناعي يعود القلب الطبيعي للنبض مرة أخرى وأحيانًا يحتاج لصدمة كهربائية ليعمل. ثم يضم الطبيب عظام القفص الصدري ويُغلق جرح الصدر الذي فتحه.

هل توجد مضاعفات لعملية تغيير شرايين القلب؟ 

نعم، توجد مضاعفات للعملية ولا تخلو أي عملية جراحية من وجود بعض المضاعفات وتتضمن مضاعفات تغيير شرايين القلب الآتي:

  • النزيف.
  • التهاب رئوي.
  • التهاب الجرح.
  • مشاكل في التنفس.

ولكن عندما زادت نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب قلت نسبة وعدد المضاعفات.

ما التقنيات المستخدمة التي تزيد من نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب؟

تختلف نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب باختلاف الطريقة المتبعة، وتتضمن طرق تغيير شرايين القلب الآتي:

  • جراحة القلب المفتوح.
  • جراحة القلب النابض.
  • القسطرة القلبية.
  • استخدام البالون لتوسيع الشريان.

مميزات عملية تغيير شرايين القلب

تتميز عملية تغيير الشرايين بالعديد من المزايا فهي تمثل سبيل النجاة للمرضى الذين يعانون من الأزمات القلبية أو عرضة للإصابة بها بنسب كبيرة، حيث تعمل على التخلص بشكل نهائي من أعراض الذبحة الصدرية المستمرة ومشاكل ضيق التنفس بسبب أمراض شرايين القلب، وأيضاً التقليل من حدتها. كم وأن نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب عالية وهي عملية ليست بالخطيرة.

عيوب عملية تغيير شرايين القلب 

لا تؤثر عيوب عملية تغيير شرايين القلب، على نسبة نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب تتضمن عيوب عملية تغيير شرايين القلب الآتي:

  • اضطراب ضربات القلب.
  • تكون جلطات دموية.
  • قصور الرئتين أو الكلية.
  • تشوش الوعي أو الذاكرة.
  • انخفاض ضغط الدم بعد العملية.
  • ضيق في التنفس والنهجان بعد العملية.
  • تجمع السوائل بعد العملية فيما يعرف بالارتشاح البلوري.

ما هي مدة عملية تغيير شرايين القلب؟

يمكن أن تستغرق العملية 3 – 6 ساعات، وذلك اعتمادًا على عدد الشرايين المُستبدلة، يكون المريض في هذه المدة نائمًا تحت تأثير التخدير، وبعد انتهاء العملية يتم نقل المريض إلى وحدة العناية المركزة، ليبقى فيها عدة أيام لمراقبة حالته والاطمئنان عليه.

كم تكلفة عملية تغيير شرايين القلب؟

تتراوح تكلفة تغيير شرايين القلب من 80 إلى 100 ألف جنيه.

ماهي نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب؟

نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب كبيرة و تبلغ ما يزيد عن 95% وقد تصل إلى 98% في كثير من الحالات.

كم مدة التعافي بعد عملية تغيير شرايين القلب؟

مع التقدم العلمي قلت فترة التعافي بعد عملية تغيير شرايين القلب لتصل إلى 12 أسبوع بدلاً من 6 أشهر.

كيف تختار أفضل طبيب لإجراء عملية تغيير شرايين القلب؟

نظرًا لأن نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب تعتمد بشكل مباشر على جودة الجراح فيجب اختياره بعناية فائقة ويجب أن يتوفر فيه الآتي:

  • حصل على شهادة الطب من جامعة معترف بها، وحضر العديد من المؤتمرات العلمية في مجال جراحات القلب.
  • قام بإجراء العديد من عمليات القلب الناجحة.
  • يستخدم أفضل وأحدث التقنيات في مجال جراحة القلب،حتى ترتفع نسبة نجاح عملية تغيير شرايين القلب .
  • لديه سمعة طيبة بين مرضاه.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top