هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة؟

يرد العديد من التساؤلات بسبب المخاوف من إجراء عملية القلب المفتوح، فيتجه الكثير وخاصة من كبار السن للسؤال الشائع هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟ فكما نعلم أن تلك الجراحة تتميز بكونها تتعامل مع أشد أعضاء الجسم حساسية.

ولذلك تزداد المخاوف والشكوك ولكن يجب العلم أن هناك بالفعل طفرة في سبل وتقنيات إجراء عملية القلب المفتوح مما أعطى نتائج مذهلة ولا يمكن أن ننكر وجود بعض المخاطر، من خلال هذا المقال سنجيب على السؤال الشائع هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟ مع أهم نصائح تساعد على التعافي بعد العملية.

ما هي عملية القلب المفتوح؟

عملية القلب المفتوح هي أي نوع من الجراحة حيث يتم فتح الصدر وإجراء الجراحة على عضلات القلب، أو الصمامات، أو الشرايين، وتتم تلك الجراحة بأكثر من طريقة يقوم الطبيب المعالج باختيار الأنسب منها على حسب الحالة التي أمامه.

وقبل أن نجيب على هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟ يجب أن نذكر أهم الأسباب لإجراء تلك العملية.

ما الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية القلب المفتوح؟

هناك العديد من الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية القلب المفتوح بالرغم من سؤال هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟ وهي باختصار تعد فوائد لتلك العملية وتشمل التالي:

  • تجنب مشاكل ضربات القلب مثل تسارع ضربات القلب وما تحدثه من مضاعفات.
  • الحماية من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • تقليل مشاكل فقدان الذاكرة ومهارات التفكير التي تحدث نتيجة ضعف تدفق الدم للجسم.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة التي قد تؤدي في النهاية إلى الوفاة.
  • أصبحت الآن الفرصة أعلى للتعافي مع تقدم التقنيات والرعاية الطبية.

أهم التحضيرات قبل عملية القلب المفتوح

أهم التحضيرات قبل عملية القلب المفتوح هي منع المريض من الطعام والشراب قبل العملية بـ 8 ساعات وبالطبع منع التدخين قبل العملية بفترة كبيرة حتى لا تحدث مضاعفات، ثم يقوم الفريق الطبي بعمل كل الاختبارات اللازمة التي تعطي صورة كاملة لحالة المريض العامة من صورة الدم، ووظائف الكلى والكبد، وغيرها من الاختبارات الضرورية قبل التعرض للتخدير والبدء في خطوات العملية.

ما هي خطوات عملية القلب المفتوح؟

خطوات عملية القلب المفتوح تتم كالتالي:

  1. إعطاء المريض تخدير كلي بعد التأكد من استقرار حالته.
  2. عمل شق يبلغ 8 بوصة أسفل منتصف الصدر، وفي بعض التقنيات الحديثة يتم الوصول إلى القلب عن طريق شقوق صغيرة على جانب منطقة الصدر، وهي أكثر التقنيات أمانًا على المريض.
  3. قطع عظام الصدر حتى تصبح بعيدة عن بعضها البعض للوصول للقلب.
  4. ربط القلب بجهاز يسمى المجازة القلبية الرئوية، وهو في حالة عملية القلب المفتوح بالمضخة.
  5. إعطاء دواء وريدي لمنع القلب من النبض ثم تتم عملية إصلاح القلب.
  6. إعادة تدفق الدم إلى القلب ويبدأ القلب في الخفقان من تلقاء نفسه، وأحيانًا يحتاج إلى صدمة كهربائية.
  7. فصل جهاز المجازة القلبية الرئوية.
  8. ثم غلق عظام الصدر بالأسلاك الطبية، وغرز لإغلاق شق الجلد في نهاية العملية.

ما هي نسبة نجاح عملية القلب المفتوح؟

أصبحت الآن نسبة نجاح عملية القلب المفتوح عالية جداً خاصة مع الحالات التي لا تعاني من مضاعفات أخرى بجانب مشاكل القلب أو مع صغار السن ولكن في المجمل انخفضت نسبة المضاعفات التي تحدث بعد عملية القلب المفتوح بنسبة كبيرة، وهو ما يجعلنا نضع توقعات للإجابة على سؤال هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟

هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟

الإجابة على سؤال هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟ يحتاج لإعادة النظر في مدى كفاءة الرعاية الطبية والتقنيات الحديثة التي يتم استخدامها في عملية القلب المفتوح.

فمع تقدم العلم والدراسات التي تتم على مرضى مشاكل القلب المتعددة تم خفض نسب الوفاة التي تحدث بسبب عملية القلب المفتوح من 15 إلى 2.2% وفي النهاية يعتمد حدوث الوفاة أو أي مخاطر أخرى على العديد من العوامل الهامة والتي تشمل التالي:

  • عمر المريض فترتفع النسبة في الأعمار أكبر من 70 عام.
  • الصحة العامة للمريض وقت الجراحة.
  • هل يخضع المريض لعملية جراحية طارئة؟
  •  التدخين الشره.
  • في حالة ضعف وظيفة القلب.
  • الإصابة بمرض الرئة المزمن.
  • الإصابة بداء السكري أو الفشل الكلوي المزمن.

ما هي مخاطر عملية القلب المفتوح؟

من أبرز مخاطر عملية القلب المفتوح ما يلي:

  1. حدوث نزيف أثناء أو بعد العملية.
  2. الإصابة بالعدوى بسبب تلوث منطقة العملية.
  3. الإصابة بالفشل الكلوي ولكن هي حالات نادرة جدًا.
  4. التعرض لمضاعفات الرئة بسبب عدم تدفق الدم بشكل طبيعي.
  5. في بعض الحالات القليلة قد يصاب المريض بالسكتة الدماغية.

مدة التعافي بعد عملية القلب المفتوح

مدة التعافي بعد عملية القلب المفتوح قد تستغرق عادةً ما بين 6 إلى 8 أسابيع وتلك الفترة هي التي يحتاجها المريض للعودة لنشاطه اليومي بشكل طبيعي، فالجسم يعود بشكل تدريجي لممارسة غالبية الأنشطة التي اعتاد عليها.

كيف تختار أفضل طبيب لإجراء عملية القلب المفتوح؟

عندما تختار أفضل طبيب لإجراء عملية القلب المفتوح يجب أن تنظر للعديد من المميزات التي تجعلك لا تحتاج للسؤال عن هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟ ومن أهم تلك المميزات التي تحتاجها هي:

  • التخصص مع الخبرة والكفاءة ومما يبين لك تلك الميزة هو طول مسيرة الطبيب في مجال جراحة القلب.
  • التقنيات المستخدمة في إجراء عملية القلب ومدى دقتها في جراحات القلب المتعددة.
  • المستشفى التي يتعاقد معها الطبيب والتجهيزات التي تقوم بها لاستقبال الحالات الحرجة وخاصة تجهيز وحدة العناية المركزة.
  • سهولة التواصل مع الطبيب في حالة حدوث أي مضاعفات.
  • تحقيق نجاحات ونسب شفاء عالية في عمليات القلب المفتوح.
  • التعامل مع كل عمليات القلب المفتوح باحترافية.

ومن الجدير بالذكر أن الأستاذ الدكتور محمد نبيل عبدالجواد استشاري أول جراحة القلب، وأستاذ مساعد بكلية الطب جامعة عين شمس، وعضو جمعية جراحة القلب المصرية يستطيع أن يجمع بين كل تلك المميزات فهو بالفعل يمتلك الخبرة والكفاءة ما يتعدى 15 عام في تخصص جراحة القلب، وقد حقق بالفعل نسب شفاء وتعافي عالية من عمليات القلب المفتوح لكل الفئات العمرية المختلفة.

وقد عمل بأكثر من مستشفى متخصص مثل مستشفى عين شمس التخصصي، ومستشفى وادي النيل، و المستشفى الجوي التخصصي ويقوم باستخدام أحدث التقنيات في عمليات القلب المفتوح التي تعطي أفضل نتيجة تعافي مع أعلى درجات الأمان، كما يقوم برعاية المريض بعد العملية وتقديم كل الدعم الطبي اللازم حتى يتماثل للشفاء التام.

كيف تعتني بنفسك بعد عملية القلب المفتوح؟

هناك بعض النصائح التي تجعلك تعتني بنفسك بعد عملية القلب المفتوح ومن أهمها ما يلي:

  1. تغيير عاداتك الغذائية: يجب أن تتناول وجبات صغيرة متكررة على مدار اليوم وتعتمد على التغذية المناسبة والتي تحتوي على دهون وكوليسترول قليل وتكون غنية بالبروتين، ومن أفضل المصادر الجيدة للبروتين الأسماك، والبيض، والفول، والمكسرات، ومنتجات الألبان، كما يجب تقليل الملح في نظامك الغذائي إلى 2000 مجم.
  2. تحسين نمط النوم: يجب أن تأخذ قسطاً كافيًا من النوم والراحة يوميًا بين الأنشطة اليومية العادية، ترتيب الوسائد حتى تتمكن من الحفاظ على وضع مريح للقلب أثناء النوم، وتجنب الكافيين في المساء.
  3. تناول المسكنات لتجنب التعرض للألم المستمر بعد عملية القلب المفتوح، ولكن يجب تناول المسكنات المناسبة التي يصفها لك الطبيب دون تناول أي أدوية لم يعتمدها الطبيب المعالج.
  4. حاول ألا تلتفت لفترات القلق والاكتئاب التالية لعملية القلب المفتوح وحاول أن تتجاوزها ببعض الأنشطة الحياتية مثل عمل بعض الهوايات المفضلة، المشي يوميًا لمدة نصف ساعة بحركة بطيئة حتى تستعيد قوتك، كما يمكن استعادة العلاقة الزوجية بعد عملية القلب المفتوح بعد استشارة الطبيب المعالج.

الخلاصة

الإجابة على سؤال هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟ قد تغيرت وتبدلت تمامًا في خلال السنوات القليلة الماضية مع ما حدث من طفرة كبيرة في تقنيات وأدوات إجراء عمليات القلب المفتوح والتي جعلت نسبة الشفاء من تلك العملية عالية وأصبحت المخاطر قليلة مقارنة بذي قبل وهذا مما يبث الأمل فينا قبل التفكير في إجراء تلك العمليات دون الخوف من النتائج.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top