هل عملية تغيير صمام القلب خطيرة ؟

هل عملية تغيير صمام القلب خطيرة ؟ خلال عملية تغيير صمام القلب يتدخل الجراح لإصلاح أو تغيير الصمام المريض، ويتم هذا جراحيًا عن طريق عملية القلب المفتوح، أو بالتدخل المحدود بدون فتح جراحي كبير. يحتوي قلب الإنسان على أربعة صمامات وهي الصمام الميترالي، والصمام ثلاثي الشرفات، والصمام الأورطي، والصمام الرئوي، وهي تحافظ على سريان الدم في الاتجاه الصحيح.

ويلجأ الطبيب إلى عملية تغيير صمام القلب عندما يحدث خلل في أحد هذه الصمامات مثل عدم قدرته على الفتح أو الغلق بشكل صحيح مع ارتخاء الصمام الميترالي أو إرتجاع الصمام الميترالي مما يُعيق حركة الدم داخل الجسم، وهنا نتساءل هل عملية تغيير صمام القلب خطيرة؟

ما أهمية عملية تغيير صمام القلب ؟

قبل الإجابة على سؤال هل عملية تغيير صمام القلب خطيرة فيوجد نوعان من الأمراض التي قد تصيب صمامات القلب وهي:

  1. تضيُّق الصمام.
  2. ارتجاع الصمام.

ويختار الطبيب التدخل المناسب لك حسب شدة الحالة، فإذا كنت لا تعاني من أي أعراض أو مشاكل وكانت الحالة بسيطة قد ينصحك الطبيب فقط ببعض الأدوية وإدخال التغييرات في نمط الحياة، مع المراقبة والمتابعة الدورية لمنع تطور الحالة.

لكن في النهاية ومع تطور الحالة قد تحتاج إلى التدخل الجراحي لإصلاح أو استبدال الصمام، لذا من الهام جدًا اختيار طبيب القلب المناسب ذو الخبرة الكافية في التعامل مع أمراض صمامات القلب والتأكد من هل عملية تغيير صمام القلب خطيرة أم لا.

اقرأ أيضًا: أفضل دكتور صمامات القلب

هل عملية تغيير صمام القلب خطيرة ؟

تعد عملية تغيير صمام القلب مثل أي جراحة لها مخاطرها مثل:

  • النزيف: لذا يتم تركيب درنقة لسحب أي دم زائد، وهي أنبوب رفيع يتم تركيبه داخل الجرح.
  • العدوى: قد تحدث عدوى الرئتين، أو عدوى في مكان الجرح، أو في صمام القلب، لذا يصف الطبيب كورس مضادات حيوية لمنع حدوث أي عدوى محتملة.
  • السكتة الدماغية: وهي تحدث عندما ينقطع الإمداد الدموي عن الدماغ.
  • اختلال ضربات القلب: قد يصاب بعض المرضى بعدم إنتظام في ضربات القلب خاصة بعد إجراء عملية استبدال الصمام الأورطي مما يعد عاملا في إجابة هل عملية تغيير صمام القلب خطيرة.
  • خطر الإصابة بالجلطات : قد يكون بعض المرضى أكثر عرضة لحدوث الجلطات بعد أي عملية جراحية؛ لذا يصف لك الطبيب أدوية مضادات التجلط.

وهذه المضاعفات قد تبدو خطيرة، ولكنها نادرة الحدوث وتزداد نسبة الإصابة بها مع المرضى الأكبر سنًا، وإذا كان المريض يعاني من حالات مرضية أخرى بالقلب، ومن المطمئن أن نسبة حدوث الوفيات نتيجة عمليات تغيير أو إصلاح صمامات القلب لا تتجاوز 3%، وهي نسبة قليلة جدًا مقارنة بنسبة مخاطر ترك صمام القلب المريض بدون علاج.

لذا اطمئن، إذ أن عملية تغيير صمام القلب ليست بالخطورة التي تبدو بها، خاصة إذا أجريت على يد جراح متخصص في هذا النوع من الجراحات.

نصائح قبل العملية لتجنب المخاطر

خلال الأسابيع السابقة للعملية يتم إخضاع المريض للعديد من الفحوصات الطبية لمعرفة الحالة المرضية وتطورها، وتحديد أنسب إجراء للمريض، لذا من الهام جدًا خلال هذه الفترة الالتزام بجميع نصائح تعليمات الطبيب لتجنب أي مضاعفات محتملة.

بالطبع يجب أخبار الطبيب التاريخ المرضي الكامل لك ولعائلتك، وجميع الأدوية والمكملات الغذائية والأعشاب التي تتناولها، وأيضا في حالة وجود حساسية لعقار معين. وينصح الدكتور محمد نبيل جميع مرضاه بالتوقف عن التدخين مدة كافية قبل الجراحة، حيث يزيد التدخين من مخاطر التجلط، ومشاكل التنفس.

نصائح بعد عملية تغيير صمام القلب

عملية الشفاء لذا ينصحك الطبيب بالانتباه والعناية التامة بالجرح، ويجب التواصل فورًا مع الطبيب في حالة ظهور هذه الأعراض في مكان الجرح:

  • ألم شديد غير محتمل.
  • تورم واحمرار.
  • نزيف.
  • الحمى والرعشة.
  • الإحساس العام بالتعب.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top