المعدل الطبيعي لضربات القلب وطرق علاج ضربات القلب السريعة

المعدل الطبيعي لضربات القلب وطرق علاج ضربات القلب السريعة

المعدل الطبيعي لضربات القلب أحد أهم الدلائل على سلامة الصحة العامة وهو أول العلامات الحيوية التي يقيسها الطبيب في أي فحص طبي، ويجيب لنا الدكتور محمد نبيل على أهم الأسئلة التي تهم كل مريض بشأن ضربات القلب، فتابع معنا.

ما هو تعريف المعدل الطبيعي لضربات القلب؟

المعدل الطبيعي لضربات القلب أو معدل نبضات القلب هو عدد نبضات القلب في الدقيقة الواحدة عند الراحة، أو بتعريف آخر هو عدد دقات القلب في الدقيقة الواحدة وذلك في أثناء عدم بذل أي مجهود.

ما هو المعدل الطبيعي لضربات القلب؟

يختلف معدل نبضات القلب من شخص لآخر تبعًا للعديد من العوامل لكنه يقع ضمن نطاق من 60 إلى 100 نبضة كل دقيقة للبالغين أكثر من 15 عام.

هل يتغير المعدل الطبيعي لضربات القلب؟

قد يختلف المعدل الطبيعي لنفس الشخص في أثناء اليوم عدة مرات لذا من المهم معرفة معدل ضربات القلب الطبيعي لديك وذلك لاكتشاف أي اضطراب مبكرًا، ويتغير معدل نبضات القلب بصورة حميدة (غير مرضية) تبعًا للعديد من العوامل أهمها:

  • بذل النشاط البدني.
  • إذا كنت تتمتع بلياقة بدنية عالية فإن مستوى ضربات القلب الطبيعي لديك يكون منخفض، إذ يكون عادة من 40 إلى 60 نبضة/ دقيقة في الأشخاص الرياضيين.
  • تغير درجة حرارة الجو فعلى سبيل المثال ينبض القلب أسرع إذا كان الطقس حارًا.
  • الحالة النفسية والمزاجية تؤثر على ضربات القلب.
  • بعض الأدوية تزيد سرعة ضربات القلب أو تخفضها.
  • الحمل وما يصاحبه من تغيرات هرمونية.
  • تقدم العمر.

ما هي أسباب تزايد ضربات القلب؟

يمكن اعتبار ضربات القلب سريعة في أثناء الراحة إذا كانت أكثر من 100 نبضة/ دقيقة، ويعد ذلك مؤشرًا على انخفاض اللياقة البدنية وترتبط أيضًا بالوزن الزائد، ومن أهم أسباب سرعة المعدل الطبيعي لضربات القلب في أثناء الراحة:

  • الأنيميا.
  • ضغط الدم المنخفض.
  • اضطراب هرمونات الغدة الدرقية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم نتيجة العدوى الفيروسية أو البكتيرية.
  • قلة السوائل في الجسم مما يسبب الجفاف.
  • العادات الخاطئة مثل قلة النوم، التدخين، الإفراط في الكافيين، تناول المشروبات الكحولية.
  • التعرض المستمر للضغط النفسي والتوتر يزيد معدل نبضات القلب.
  • بعض الأدوية مثل مزيلات الاحتقان، ومثبطات الشهية، وأدوية علاج الغدة الدرقية.
  • الأدوية غير القانونية مثل الكوكايين والأمفيتامين.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية مثل مرض تصلب الشرايين، أمراض صمامات القلب، اعتلال عضلة القلب، فشل القلب، العدوى في غشاء القلب.
  • أمراض الرئة مثل الالتهاب الرئوي أو وجود جلطات دموية في أحد الشرايين الرئوية.

أعراض زيادة ضربات القلب

عندما تزيد النبضات عن المعدل الطبيعي لضربات القلب تبدأ الأعراض التالية في الظهور:

  • ضيق التنفس.
  • دوار الرأس أو الدوخة وقد يصل إلى الإغماء.
  • الضعف في الجسم.
  • ألم الصدر.
  • خفقان القلب أو الشعور بالرفرفة في الصدر.

ما هي أنواع ضربات القلب السريعة؟

يوجد أكثر من طريقة لتصنيف ضربات القلب السريعة ويمكن تقسيم أنواع ضربات القلب السريعة بصورة عامة تبعًا لمنبع الاضطراب في القلب إلى:

١- تسرع القلب الجيبي (Sinus Tachycardia)

وهو الخلل في ضربات القلب الناتج عن فرط نشاط العقدة الجيبية (المسؤولة عن إطلاق الإشارات الكهربية المنظمة لضربات القلب) مما يجعلها تطلق الإشارات الكهربية بسرعة أكثر من الطبيعي وهذا بدوره يجعل القلب ينبض أكثر من المعدل الطبيعي لضربات القلب.

٢- تسرع القلب فوق البطيني (Supraventricular Tachycardia)

يأتي على هيئة نوبات قصيرة مفاجئة من ضربات القلب السريعة ويصيب الشباب بنسبة أكبر من كبار السن، وينبع اضطراب الإشارات الكهربية في القلب من منطقة ما فوق البطينين وبمعنى آخر يبدأ من الأذينين.

٣- تسرع القلب البطيني (Ventricular Tachycardia)

تصيب كبار السن المصابين بأمراض القلب خاصة أمراض الشرايين التاجية وفشل عضلة القلب، وهو أكثر الأنواع خطورة وقد يؤدي إلى الموت المفاجئ إذا لم يتم التعامل مع الحالة سريعًا.

ما هي طريقة تشخيص ضربات القلب السريعة؟

يستخدم الدكتور محمد نبيل أكثر من طريقة لتشخيص ضربات القلب السريعة وهي كالتالي:

  • سؤال المريض عن الأعراض، وتاريخ ظهورها، ومدى تكرارها، وما المحفزات التي تسبب ظهورها.
  • معرفة التاريخ المرضي والعائلي الكامل للمريض.
  • الفحص السريري ويتم خلاله قياس معدل ضربات القلب، وضغط الدم، وفحص الرئتين.
  • عند وجود اضطراب في المعدل الطبيعي لضربات القلب يتطلب الأمر إجراء المزيد من الفحوص لتأكيد التشخيص الصحيح مثل:
    • تخطيط كهرباء القلب EKG العادي في العيادة.
    • بعض حالات تسارع ضربات القلب لا تظهر في أثناء الفحص لذا قد يجري الطبيب فحص كهرباء القلب باستخدام جهاز هولتر وهو جهاز محمول على مدار ٢٤ أو ٤٨ ساعة يقيس إشارات القلب على مدار الساعة.
    • تخطيط صدى القلب Echo لاكتشاف وجود عيوب في بنية عضلة القلب وحجراته والصمامات.
    • الأشعة السينية X-ray.
  • بناءًا على نتيجة هذه الاختبارات يطلب الطبيب تحليل صورة الدم الكاملة، تحليل هرمونات الغدة الدرقية، تحليل الإنزيمات القلبية.

طرق علاج ضربات القلب السريعة

يعتمد العلاج على عدة عوامل مثل سبب تسارع ضربات القلب، والصحة العامة للمريض، ووجود أمراض مصاحبة لسرعة ضربات القلب، وتتضمن خطة الدكتور محمد نبيل العلاجية ثلاث محاور وهي:

  • إعادة معدل ضربات القلب الطبيعي بواسطة علاج السبب الرئيسي.
  • الوقاية من تسارع ضربات القلب مرة أخرى.
  • تقليل نسبة حدوث المضاعفات.

لذا يبدأ الطبيب خطة علاج ضربات القلب السريعة بإدخال التغيير على نمط الحياة واتباع نظام صحي كالتالي:

  • الإقلال من المشروبات التي تزيد معدل ضربات القلب الطبيعي مثل الكافيين والكحوليات.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق.
  • الحصول على قدر مناسب من النوم يوميًا.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • ممارسة بعض الرياضة البسيطة مثل 30 دقيقة من المشي يوميًا.
  • الالتزام بالغذاء الصحي المتوازن.
  • الحرص على تروية الجسم وشرب كمية كافية من الماء يوميًا.

وبالتزامن مع هذه التغيرات في نمط الحياة يبدأ الطبيب في علاج السبب الأساسي وراء سرعة ضربات القلب بالإضافة إلى علاج الأعراض وذلك من خلال:

  • أدوية علاج فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • علاج الأنيميا بواسطة المكملات الغذائية.
  • أدوية خفض ضربات القلب السريعة للوصول إلى المعدل الطبيعي لضربات القلب.
  • علاج العدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  • علاج أي أمراض موجودة في القلب أو الرئتين أو الأوعية الدموية.

وفي حالات الطوارئ والحالات الأكثر خطورة يلجأ الطبيب إلى التالي:

  • تقويم نظم القلب بالصدمة الكهربية وذلك لإعادة معدل نبضات القلب.
  • زراعة منظم ضربات القلب الاصطناعي.
  • الاستئصال القلبي بالقسطرة وذلك لإزالة البؤر المسببة للخلل في ضربات القلب.

من هو أفضل دكتور لعلاج ضربات القلب السريعة؟

عند الحصول على التشخيص الصحيح ومع المتابعة الجيدة يمكن الحفاظ على المعدل الطبيعي لضربات القلب وذلك بواسطة طبيب أمراض قلب وصدر لديه المؤهلات التالية:

  • حاصل على جميع المؤهلات والشهادات في مجاله.
  • عضو في جمعيات دولية لجراحات القلب والصدر.
  • لديه مسيرة مهنية طويلة وخبرة لعدة سنوات في مجال جراحات القلب والصدر.
  • متعاقد مع الكثير من المستشفيات الحكومية والخاصة مما يضمن سهولة الوصول إليه.
  • لديه فريق متخصص من أطباء مساعدين وأخصائي تخدير وتمريض متميز مما يضمن الحصول على خدمة متكاملة.
  • يستخدم أحدث الأجهزة الطبية للفحص أو العلاج وذلك للوصول إلى معدل ضربات القلب الطبيعي.




المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top