تصلب الشرايين وعلاجه: الأعراض والمضاعفات والتشخيص

ما هو تصلب الشرايين

يطلق مصطلح تصلب الشرايين عندما يحدث تراكم أو ترسبات للدهون والكوليسترول وغيرها من المواد الموجودة في الدم على جدار الشرايين،وبما أن الشرايين هي الأوعية الدموية التي تحمل الدم الغني بالأكسجين إلى القلب وأجزاء أخرى من الجسم، فيعتبر هو المرض الذي يحد تدفق الدم إلى أعضاء الجسم. كما يمكن أن يؤثر في أي شريان في الجسم وقد أظهرت الدراسات مرض بطيء ومعقد قد يبدأ في بعض الحالات من مراحل الطفولة ويتطور بشكل أسرع مع تقدم العمر، وقد تنتج أمراض مختلفة كأمراض القلب التاجية،الذبحة الصدرية، مرض الشريان السباتي وتختلف نسبة نجاح وتكلفة عملية الشريان السباتي من مكان لاخر،ظهور أعراض مرض تصلب الشرايين الطرفية، مرض الكلى المزمن، كما يؤدي إلى مشكلات خطيرة تهدد حياة المصاب،وسنسرد في هذا المقال أسبابه وطرق علاج تصلب الشرايين.

ما هي أهم أسباب وعوامل تصلب الشرايين؟

يعتبر ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم من أهم أسباب تصلب الشرايين،ولا يقل أهمية عنه التدخين، التاريخ العائلي من أمراض القلب في وقت مبكر، التقدم في السن،السمنة وزيادة الوزن وعدم الاهتمام بالانشطة البدنية، اتباع نظام غذائي غير صحي، مقاومة الجسم للأنسولين، ارتفاع ضغط الدم، مرض السكري كل هذه العوامل تسبب تراكم وتجمع مواد شحمية ودهنية متأكسدة على جدران الشرايين بما في ذلك شرايين في القلب والدماغ والذراعين والساقين والحوض والكلى.

ما هي أعراض تصلب الشرايين؟

  • تشمل الأعراض المتعلقة بالشرايين التاجية ما يلي:عدم انتظام ضربات القلب، ضربات قلب غير عادية ألم أو ضغط في الجزء العلوي من جسمك، بما في ذلك صدرك أو ذراعيك أو رقبتك أو فكك. وهذا ما يعرف بالذبحة الصدرية، ضيق في التنفس.
  • تشمل الأعراض المتعلقة بالشرايين التي تنقل الدم إلى دماغك ما يلي:خدر أو ضعف في ذراعيك أو ساقيك، صعوبة في التحدث أو فهم شخص يتحدث، تدلي عضلات الوجه،شلل،صداع حاد، مشكلة في الرؤية بإحدى العينين أو كلتيهما.
  • تشمل الأعراض المتعلقة بشرايين ذراعيك وساقيك وحوضك ما يلي:ألم في الساق عند المشي، خدر.
  • تشمل الأعراض المتعلقة بالشرايين التي تنقل الدم إلى الكلى ما يلي:ضغط دم مرتفع، فشل كلوي.

ما هي مضاعفات تصلب الشرايين؟

مرض الشريان التاجي، والتي تسبب ألمًا في الصدر، أزمة قلبية أو قصورًا في القلب.يمكنك قراءة المزيد عن قصور الشريان التاجي. مرض الشريان السباتي والتي تسبب سكتة دماغية وتختلف نسبة نجاح وتكلفة عملية الشريان السباتي من مكان لاخر، ظهور أعراض مرض تصلب الشرايين الطرفية قد تتطور إلى موت الأنسجة، تمدد وانفجار الأوعية الدموية في أي مكان في الجسم أو مرض الكلى المزمن.

كيف يتم تشخيص تصلب الشرايين؟

قد تحتاج إلى اختبارات، بما في ذلك:صورة الأوعية الدموية، حيث يتم وضع صبغة في شرايينك حتى تكون مرئية في الأشعة السينية، مؤشر الكاحل والعضد، وهو اختبار لمقارنة ضغط الدم في أسفل الساق والذراع،تحاليل الدم للبحث عن الأسباب التي تزيد من خطر إصابتك به، مثل ارتفاع الكوليسترول أو السكر في الدم، تصوير الصدر بالأشعة السينية للتحقق من علامات قصور القلب، الفحص بالأشعة المقطعية أو تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي (MRI) للبحث عن الشرايين المتيبسة أو الضيقة، رسم القلب، سجل النشاط الكهربائي لقلبك اختبار الإجهاد، حيث تمارس الرياضة بينما يراقب أخصائي الرعاية الصحية معدل ضربات القلب وضغط الدم والتنفس.

ما هي طرق علاج تصلب الشرايين؟

تغييرات في نمط الحياة: يمكنك إبطاء أو إيقاف تصلب الشرايين من خلال الاهتمام بعوامل الخطر. وهذا يعني اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة وعدم التدخين. لن تؤدي هذه التغييرات إلى إزالة العوائق، ولكن ثبت أنها تقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

الأدوية: أدوية ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم سوف تبطئ وقد توقف حتى التصلب في الشرايين. يمكن أن تقلل أيضًا من خطر نوبات القلب والسكتات الدماغية.

يمكنك ايضا القراءة عن
علاج انسداد الشريان التاجي
علاج ضيق الشريان التاجي
عملية تسليك شرايين القلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top