قسطرة الشريان التاجي: الأنواع والتكلفة

ما هى تكلفة قسطرة الشريان التاجي ؟ يحدث مرض الشريان التاجي نتيجة ضيق أو انسداد في الشريان أو تصلب جدار الشريان، بسبب تراكم لويحات الدهون والكوليسترول في جدار الشرايين التاجية بمرور الزمن، مما يُعيق تدفق الدم عبر هذه الشرايين إلى القلب، وقد يصيب مرض تصلب الشرايين الأوعية الدموية الموجودة في القلب والمخ والساقين والكليتين وأي من أعضاء الجسم الأخرى.

عادة تكون جدران الشريان التاجي مرنة وملساء لكن في حالة مرض تصلب الشرايين يحدث تلف في الجدار الداخلي للشريان بشكل يجعله يفقد هذه المرونة ويصبح أكثر سمكًا، وتبدأ لويحات الدهون في التراكم بشكل تدريجي. نتيجة قلة وصول الدم المحمل بالاكسجين إلى القلب بسبب مرض تصلب الشرايين يتسبب ذلك في الإصابة بالذبحة الصدرية، أما في حالة الانسداد التام للشريان التاجي تحدث النوبة القلبية ( وهي التلف في عضلة القلب نتيجة قطع الإمداد الدموي عن أي جزء بها ).

ما هي قسطرة الشريان التاجي؟

كما ذكرنا فإن عند ضيق أو انسداد الشريان التاجي يقل أو ينقطع الإمداد الدموي عن أعضاء الجسم، لذا يلجأ الأطباء إلى إجراء القسطرة للأغراض التالية:

  • فحص وتشخيص وجود أي من أمراض الشرايين التاجية، أو صمامات القلب، أو الشريان الأورطي. يمكنك قراءة المزيد عن أفضل دكتور صمامات قلب
  • تقييم وظائف عضلة القلب.
  • تحديد نوع العلاج أو التدخل المطلوب لعلاج أي من الحالات المرضية بالقلب.

القسطرة التشخيصية

قبل معرفة تكلفة قسطرة الشريان التاجي فتُستخدم قسطرة الشريان التاجي لتشخيص وجود أمراض القلب أو الشرايين التاجية، و تجرى في معمل القسطرة، يتم إدخال القسطرة من الفخذ أو الذراع ويكون المريض تحت تأثير المهدئات ولا تحتاج إلى تخدير كلي، ثم تُحقن الصبغة داخل القسطرة ويتم تصوير القلب باستخدام الأشعة السينية التي تعطي صورة واضحة للقلب والشرايين التاجية. بناءًا على ما يجده الطبيب بعد تصوير القلب والأوعية الدموية، يتم تحديد نوع التدخل المطلوب لعلاج الضيق أو الانسداد بالشرايين التاجية.

القسطرة التداخلية لعلاج الشرايين التاجية 

قد يتدخل الطبيب فورًا أثناء إجراء القسطرة التشخيصية لعلاج الانسداد وذلك باستخدام إحدى الطرق التالية:

  • التوسيع بالبالون وهو يتم عن طريق إدخال البالون بالقسطرة وإرساله عبر الأوعية الدموية الى مكان الضيق أو الانسداد في الشريان، ثم ينفتح البالون في الشريان مما يعيد سريان الدم بصورة طبيعية، ومن عيوب التوسيع بالبالون فقط هو احتمالية حدوث تضيق مرة أخرى في الشريان وهو ما يؤثر على تكلفة قسطرة الشريان التاجي.
  • التوسيع بالبالون وتركيب دعامة، ففي بعض الحالات بعد إجراء التوسيع بالبالون يقوم الطبيب بوضع دعامة لتثبيت الشريان مفتوحًا، والدعامة هي شبكة مصنوعة من المعدن تستخدم لتدعيم الشريان، ويلجأ الطبيب إلى تركيب الدعامة حتى لا يحدث ضيق مرة أخرى في الشريان في حالة استخدام البالون فقط للتوسيع، ويفضل تركيب الدعامة في حالة انسداد واحد أو اثنين من الشرايين التاجية، أما في حالة انسداد أكثر من اثنين من الشرايين التاجية يفضل إجراء جراحة طعم مجازة الشريان التاجي وهو ما يجعل تكلفة قسطرة الشريان التاجي مختلفة عن الطريقة السابقة. 
  • تركيب الدعامة المحملة بالأدوية وهي دعامة توضع في مكان الانسداد أو الضيق وتحتوي على أدوية تُفرَز ببطء للحفاظ على جدار الشريان مفتوح.

كم تبلغ تكلفة قسطرة الشريان التاجي؟ 

يوجد العديد من المعايير التي يُحدَد على أساسها تكلفة قسطرة الشريان التاجي، ومن هذه المعايير:

  • تختلف تكلفة قسطرة الشريان التاجي حسب نوع الإجراء المُتبع إذا كانت قسطرة تشخيصية أو علاجية.
  • أيضًا تختلف تبعا لنوع الدعامة التي يتم تركيبها، وعدد الدعامات.
  • بالإضافة إلى التحاليل والفحوصات الطبية التي قد يحتاج المريض إلى إجراؤها قبل أو بعد القسطرة وتساعد الطبيب في عملية التشخيص.
  • درجة تجهيز المكان واستعداده.
  • كفاءة وخبرة الفريق الطبي.

وتتراوح تكلفة قسطرة الشريان التاجي التشخيصية ما بين 3 آلاف و10 آلاف جنيهًا، والقسطرة العلاجية بين 10 آلاف و50 ألف جنيهًا.

 

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top