كم تستغرق عملية ثقب القلب؟ والتكلفة والصعوبات

كم تستغرق عملية ثقب القلب ؟ وهل تختلف مدتها من حالة لأخرى؟ كثير من الأسئلة التي تطرح على الأطباء قبل إجراء عملية ثقب القلب، والتي تعالج واحدًا من العيوب الخلقية الشائعة لدى الأطفال وحديثي الولادة.

ونسبة من تلك الحالات تستمر مع الطفل إلى أن يصل مرحلة البلوغ وتبدأ المضاعفات والمخاطر في الظهور بسبب إهمال العلاج الطبي.

ولذلك يجد العديد من الأطباء الحل في تلك العملية الجراحية، من خلال هذا المقال سنتعرف سويًا على كل ما يخص عملية ثقب القلب وكم تستغرق؟ ومن المرشحين لإجراء تلك العملية بنجاح؟

ما هي عملية ثقب القلب؟

الإجابة على سؤال كم تستغرق عملية ثقب القلب ؟ تتطلب معرفة ما هي تلك العملية؟ عملية ثقب القلب هي نوع من جراحة القلب التي تقوم بإصلاح عيب الحاجز البطيني أو لتصحيح ثقب بين البطينين الأيمن والأيسر للقلب.

يحتوي القلب على 4 حجرات وهما أذينين وبطينين، ويتدفق الدم الذي يحتوي على نسبة عالية من الأكسجين من الأذين الأيسر إلى البطين الأيمن ويخرج إلى الرئتين، يعاني الشخص المصاب بثقب في الجدار بين البطينين الأيمن والأيسر من تدفق الدم بشكل غير طبيعي مما يجعل الكثير من الدم قد يذهب إلى الرئتين.

ومن خلال هذه الجراحة يرقع الطبيب الفتحة الموجودة بين البطينين، وبمرور الوقت تنمو خلايا فوق الرقعة وتقوم بتثبيتها أكثر في مكانها.

ما هي أسباب عملية ثقب القلب؟

أسباب عملية ثقب القلب هو المسارعة في إصلاح ذلك العيب قبل أن يتعرض المريض لأعراض مؤلمة ومضاعفات خطيرة فيما بعد والتي تشمل التالي:

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • التنفس بشكل سريع مما يرهق المريض مع أقل مجهود.
  • ارتفاع ضغط الأوعية الدموية في الرئتين مما يؤدي إلى انخفاض مستويات الأكسجين في الجسم.
  • قد يؤدي ترك ثقب القلب دون علاج إلى إحداث تلف دائم في الرئتين فيما بعد.
  • فقدان الوزن بشكل كبير وخاصة عند إهمال العلاج من مرحلة الطفولة فقد يفشل الأبوان في جعل طفلهم يكتسب وزنًا مثاليًا وينمو بشكل طبيعي.

كل تلك الأسباب تجعلنا نفكر فورًا في إجراء العملية دون التفكير في سؤال كم تستغرق عملية ثقب القلب ؟ فالأمر هنا أصبح ضرورة وقد يتطور لمخاطر تؤثر على حياة الشخص.

ما هي تحضيرات علمية ثقب القلب؟

ولكي نتعرف على إجابة سؤال كم تستغرق عملية ثقب القلب ؟ يجب أولًا التعرف على تحضيرات تلك العملية والتي تلزم حضور المريض في وقت مبكر أو حسب ما يتفق مع الطبيب.

في بداية تحضيرات عملية ثقب القلب يطلب الطبيب من أسرة المريض عمل بعض الاختبارات التي تساعد في تقييم الحالة العامة للمريض قبل إجراء العملية وتشمل الآتي:

  • أولًا يجب عمل صورة دم كاملة للتحقق من الصحة العامة للمريض.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية مما يوفر صورة واضحة للقلب والرئتين.
  • مخطط كهربية القلب: وهو يقوم بإظهار نمط ومعدل ضربات القلب.
  • مخطط صدى القلب: وهنا يتم استخدام الموجات الصوتية لعمل صورة مفصلة لتشريح القلب وتدفق الدم فيه.

وبعد تلك الاختبارات يبدأ فريق التمريض في تحضير المريض بشكل كامل والذي يتلخص في الآتي:

  • تعريف المريض بضرورة الامتناع عن أي أدوية مسيلة للدم قبل العملية بفترة كافية يخبره بها الطبيب المعالج منعًا لحدوث نزيف أثناء العملية.
  • الامتناع عن الأكل والشراب لفترة كافية تصل إلى أكثر من 8 ساعات قبل إجراء العملية وذلك حفاظًا على صحة المريض أثناء التخدير.
  • قياس كل العلامات الحيوية للمريض والتأكد من وجودها في معدلها الطبيعي مع الحفاظ على ظهور المريض في حالة من الهدوء قبل العملية حتى لا يزيد ذلك من تسارع ضربات القلب.

ما هي صعوبات عملية ثقب القلب؟

صعوبات عملية ثقب القلب تشمل بعض المضاعفات التي قد تحدث عند ظهور مضاعفات أو مخاطر متعلقة بالعملية والتي من أبرزها ما يلي:

  • مضاعفات نتيجة التخدير الكلي.
  • عدم انتظام ضربات القلب أو كتلة القلب.
  • التعرض لعدوى بكتيرية بسبب
  • التعرض لنزيف حاد بسبب وجود سيولة في الدم.
  • كتلة القلب والتي تجعل من الضروري تنظيم ضربات القلب.
  • تجلط الدم والذي يمكن أن يزيد من فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية أو أي مشاكل صحية أخرى.

وبعد أن تعرفنا على كل ما يتعلق بـعملية ثقب القلب من أسباب، وتحضيرات، ومضاعفات نأتي للإجابة على سؤال كم تستغرق عملية ثقب القلب ؟

كم تستغرق عملية ثقب القلب ؟

الإجابة الكاملة على سؤال كم تستغرق عملية ثقب القلب ؟ تتوقف على العديد من العوامل الهامة التي تحدد بالضبط فترة العملية وتشمل تلك العوامل ما يلي:

  • سن المريض وهل هو من الأطفال أم البالغين مما يحدث فارقًا كبيرًا في فترة العملية.
  • مدى استجابة المريض للتخدير وهل هناك أي مضاعفات ظهرت بسببه أم لا؟
  • هل هناك أي مشاكل أخرى بالقلب يعاني منها المريض تحتاج إلى تدخل إضافي مع إصلاح ثقب القلب؟
  • المكان الذي يتم فيه إجراء العملية فكلما كانت التجهيزات أفضل وعلى أتم استعداد يقلل ذلك من مدة العملية.
  • مدى خبرة الطبيب المعالج وكفاءته المهنية، ومدى تعاون الفريق الطبي المتواجد داخل غرفة العمليات.

ما هي مدة عملية ثقب القلب؟

مدة عملية ثقب القلب تتراوح ما بين 4 إلى 6 ساعات، وفي بعض الحالات المعقدة التي تتطلب قلب مفتوح وإصلاح عيوب أخرى بالقلب إلى 12 ساعة، وتعتمد تلك المدة بشكل كبير على التقنيات المستخدمة في إجراء العملية ومدى دقتها.

ما هي أحدث تقنيات عملية ثقب القلب؟

أحدث تقنيات عملية ثقب القلب هي استخدام المنظار، يتم إدخال القسطرة عبر الأوعية الدموية حتى الوصول إلى الحاجز الأذيني، وذلك كله بمساعدة الأشعة السينية التي تبين سير القسطرة إلى مكانها الصحيح، ويتم استخدام القسطرة في النهاية في إصلاح ثقب القلب، وتعد تلك التقنيات أكثر أمانًا للمريض.

كم تكلفة عملية ثقب القلب؟

تتراوح تكلفة عملية ثقب القلب في مصر من 80 إلى 150 ألف جنية، ويرجع ذلك التفاوت إلى أن بعض العمليات تتطلب جراحة قلب مفتوح مما يجعل التكلفة أعلى بكثير كما أن هناك العديد من العوامل التي تحدد التكلفة النهائية مثل:

  • المكان الذي سيجرى به العملية.
  • كم تستغرق عملية ثقب القلب للمريض؟
  • الفحوصات والاختبارات اللازمة للمريض.
  • التقنيات المستخدمة في العملية ومدى دقتها.
  • الفريق الطبي وعلى رأسهم الطبيب المتخصص ومدى خبرتهم.
  • الإقامة التي سيخضع لها المريض بعد العملية للاطمئنان على نجاح العملية.

من أفضل الأطباء المرشحين لعملية ثقب القلب؟

من أفضل المرشحين لعملية ثقب القلب هو الأستاذ الدكتور محمد نبيل استشاري أول جراحة القلب وأستاذ مساعد بقسم جراحة القلب بكلية الطب جامعة عين شمس، وعضو جمعية جراحة القلب المصرية، وعضو جمعية جراحة القلب الأوروبية.

يستحق أ.د محمد نبيل أن يكون أفضل طبيب لإجراء عملية ثقب القلب، لما له من خبرة ومسيرة طويلة لأكثر من 15 عام مليئة بالنجاح والتميز في تخصص جراحة القلب، كما أنه يعتمد على فريق طبي متميز من فريق تخدير وتمريض حتى يوفر بيئة آمنة للمريض.

يقوم دكتور محمد نبيل باستخدام أحدث التقنيات في مجال جراحة القلب والتي تحقق أفضل جودة وأمان، وقد حقق بالفعل الكثير من النجاحات في عمليات ثقب القلب ونسبة شفاء عالية في أعمار مختلفة من المرضى، فكل ذلك كان بمثابة وسام له يجعله يستحق ذلك اللقب عن جدارة.

أهم نصائح بعد عملية ثقب القلب

أهم النصائح بعد عملية ثقب القلب تشمل التالي:

  1. يجب تناول الأدوية التي يصفها الطبيب وجرعاتها المحددة في أوقاتها وذلك لمنع الإصابة بالعدوى.
  2. الامتناع عن عمل أي نشاط بدني أو مجهود لفترة بعد العملية حتى لا يرهق القلب.
  3. الامتناع تمامًا عن التدخين أو شرب الكحول فهو يدمر صحة القلب.
  4. يجب إخبار الطبيب في حال ظهور أي تغيرات أو علامات غير طبيعية بالجسم مثل النزيف أو تورم في مكان العملية.

الخلاصة

تعرفنا معًا على كل ما يتعلق بعملية ثقب القلب ومن أهم ما يشغل بال المريض وهو كم تستغرق عملية ثقب القلب وما العوامل التي تعتمد عليها مدة العملية، وفي النهاية يبقى الأمر كله لمدى خبرة الطبيب المعالج وكفاءته وهو ما يحدد نسبة نجاح العملية بشكل كبير.

المصادر

ventricular septal defect surgery

 causes of Ventricular septal defect surgery

All about ventricular septal defect surgery

فكرتين عن“كم تستغرق عملية ثقب القلب؟ والتكلفة والصعوبات”

    1. نسبة النجاح في المتوسط تكون حوالي ٩٥٪ وهي تُعد نسبة نجاح كبيرة ومبهرة إذا أردت الخضوع للعملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top