هل ثقب القلب عند الأطفال خطير؟

هل ثقب القلب عند الأطفال خطير؟ يُعد هذا السؤال من الأسئلة الشائعة جدًا من أهل الطفل المُصاب أو المجتمع عمومًا لشدة أهمية هذا السؤال ولأن الكثيرين بحاجة إلى الاطمئنان. ولا يُعد ثقب القلب عند الاطفال خطير ويلتئم مع مرور الوقت دون الحاجة إلى أي علاج ولكن مع مرور الوقت وتقدم العمر من المُمكن حدوث مضاعفات خطيرة. و للتعرف على إجابة سؤال هل ثقب القلب عند الأطفال خطير؟ تابع معنا القادم من المقال.

ما هو ثقب القلب للأطفال؟

قبل الإجابة عن سؤال هل ثقب القلب عند الأطفال خطير يجب في البداية تعريف ثقب القلب، وهو أحد العيوب الخلقية التي تحدث منذ الولادة وتؤثر على التدفق الطبيعي للدم وتحدث في الجدار الفاصل بين جانبي القلب بوجود ثقب في أحد الجوانب يؤثر على تدفق الدم بصورة طبيعية. وتلتئم تلك الثقوب في معظم الحالات مع مرور الوقت من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى أي علاج.

ما هي أعراض ثقب القلب عند الأطفال؟

لا تظهر على الطفل المصاب بثقب القلب أى أعراض ملحوظة في الحالات البسيطة ويظهر فقط صوت صفير القلب أو النفخة القلبية التي يستطيع الطبيب سماعها باستخدام السماعة الطبية. عند تطور حالة الطفل إلى الدرجة الأكثر خطورة تظهر على الطفل عدة أعراض ملحوظة سوف نوضحها فيما يلي:-

  • النفخة القلبية تُعد من أهم وأشهر علامات ثقب القلب في الحالات المتطورة والحالات البسيطة وهو صوت يستطيع الطبيب المتخصص تميزه باستخدام السماعة الطبية ويكون في صورة صفير واهتزاز.
  • تورم شديد وملحوظ في القدمين والساقين والبطن واليدين.
  • يُعاني الطفل من عدم القدرة على التنفس بصورة طبيعية.
  • التهابات شديدة في الجهاز التنفسي والرئتين.
  • تلون أطراف الطفل وشفتاه باللون الأزرق.
  • الشعور بضيق شديد في التنفس عند النوم.
  • خلل واضطراب في ضربات القلب.

بعد التعرف على أعراض ثقب القلب للأطفال ومدى خطورتها نستطيع التعرف إلى حد ما على إجابة سؤال هل ثقب القلب عند الاطفال خطير؟ وللإجابة عن السؤال بصورة أوضح تابع معنا القادم من المقال.

هل ثقب القلب عند الأطفال خطير؟

ثقب القلب عند الأطفال لا يُعد أمر خطير ومن المُمكن أن يتم سد الثقب من تلقاء نفسه مع مرور الوقت أو عن طريق استخدام العلاج المناسب لحالة الطفل فلا يشكل ثقب القلب اي خطر في مرحلة الطفولة. ولكن من المُمكن أن يزيد الثقب في القلب من كمية الدم التي تتدفق عبر الرئتين وبمرور الوقت قد يتسبب في تلف الأوعية الدموية داخل الرئتين، وقد يسبب التلف في الأوعية الدموية في الرئتين مشاكل في كبيرة في خلال مرحلة البلوغ كما يلي:-

  • خلل وعدم انتظام في ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم في الرئتين.
  • فشل في وظائف القلب.
  • الإصابة بسكتة دماغية.

بعد توضيح شدة المخاطر التي يتعرض لها الطفل عند ترك الثقب دون علاج عند الحاجة إلى ذلك تم الإجابة عن سؤال هل ثقب القلب عند الأطفال خطير؟ بعد أن وضحنا مدى خطورة ثقب القلب للأطفال مع مرور الوقت دون علاج يجب على الآباء والأمهات البحث عن طبيب صاحب خبرة لإيجاد حل مناسب لعلاج الطفل ولا يعرض حياته للخطر.

الخلاصة 

بعد معرفة هل ثقب القلب عند الاطفال خطير ؟عند وجود أي أعراض مرض ثقب القلب عند الأطفال يجب التوجه إلى الطبيب المتخصص لتحديد الحل المناسب لصحة الطفل ومنع تطور الأمر ليصبح أكثر خطورة ويعرض حياة الطفل للخطر.

المصادر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top